وزير الداخلية بعد عدة جولات ميدانية لمواقع الامن في غزة: المهمات القادمة ليست سهلة

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 20:00 )
غزة-معا-في بيان وصل وكالة معا من وزارة الداخلية والامن الوطني اليوم السبت 9/7/ 2005اكدت فيه ان اللواء نصر يوسف اجرى عدة جولات ميدانية زار خلالها مواقع لتدريب قوات الأمن الوطني التي ستشكل القوة الأمنية الخاصة التابعة للأمن الوطني في مدينة غزة.
زار اللواء نصر يوسف موقع البحرية ثم توجه إلى موقع الشيخ رضوان وأنهى جولته في موقع مديرية التدريب "الأزهر"، وزار بعدها مقر المخابرات العامة في منطقة السودانية.


واستمع اللواء نصر يوسف لشرح تفصيلي عن التدريبات التي تم تنفيذها وعملية إعداد وتأهيل الجنود، واطلع على جاهزية القوات لممارسة مهامها عند تنفيذ الانسحاب.
وخاطب اللواء يوسف القوات التي نفذت عروضا عسكرية بالقول: ستكونون قاعدة لتشكيل جديد في إطار قوات الأمن الوطني التي ستتحمل المسئولية الأكبر لحماية المناطق التي سيخليها الجيش الإسرائيلي من هذا الجزء من الوطن ".


وطالبهم ببذل أقصى جهودهم من أجل تطوير قدراتهم مؤكدا على أن " المهمات القادمة ليست سهلة وتحتاج إلى مهنية عالية ".
كما عبر عن رضاه من التعاون الإسرائيلي في مجال التنسيق مع الجانب الفلسطيني بشأن الانسحاب المزمع من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية.
وقال اللواء يوسف في مؤتمر صحفي عقده اليوم في غزة "التنسيق بيننا وبين الإسرائيليين يسير بشكل جيد، حيث يتولى رئاسة الفريق الفلسطيني اللواء جمال أبو زايد مساعد وزير الداخلية والأمن الوطني، ويقابله في الطرف الإسرائيلي نائب رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال كابلنسكي".


وأكد اللواء يوسف على جاهزية قوات الأمن الفلسطينية لتسلم مهامها بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة داعيا المواطنين والفعاليات الفلسطينية في العمل على تسهيل مهمة رجال الأمن الفلسطيني في السيطرة على الوضع وفرض النظام والأمن بعد الانسحاب.