الحق : اسرائيل لا تزال ماضية ببناء جدار الضم وعلى المجتمع الدولي التحرك لوقفها

نشر بتاريخ: 09/07/2005 ( آخر تحديث: 09/07/2005 الساعة: 21:30 )
رام الله-معا-طالبت مؤسسة الحق الحقوقية اليوم السبت 9/7/2005 الجمعية العامة ان تلتئم مجددا لايجاد الية تقوم الدول بموجبها برفع تقارير تبين مدى التزامها بما ورد في فتوى محكمة العدل العليا الدولية في لاهاي قبل عام بخصوص جدار الضم الذي تبنيه دولة اسرائيل على اراضي الضفة الغربية المحتلة .

واوضحت مؤسسة الحق في بيان لها اليوم انه وعلى الرغم من مرور سنه على صدور الفتوى لا تزال دولة الاحتلال الاسرائيلي ماضية في بناء الجدار في ظل صمت وعجز دولي عن اتخاذ خطوات عملية لثنيها عن الاستمرار في بنائه .

واضاف البيان ان مؤسسة الحق تعتقد ان انتهاكات حقوق الانسان التي ترتكبها اسرائيل في الاراضي الفلسطينية المحتلة لن تتوقف ما لم ينته الاحتلال وطالما ان المجتمع الدولي يغض الطرف عن هذه الانتهاكات وان اخفاق المجتمع الدولي في وضع حد للاحتلال الاسرائيلي هذا يضع مستقبل الفلسطينيين ومستقبل القانون الدولي في وضع حرج .

وطالبت المؤسسة في بيانها الدول الموقعة على اتفاقيات جنيف الاربع بالاجتماع للتباحث في ممارسة دولة الاحتلال للقانون الدولي الانساني ووضع الية لضمان التزام الدول ذاتها بسؤولياته القانونية وفقا للفتوى .