Advertisements

كل من يريد ان يفعل شيئا في اسرائيل يقول : بسم الله

نشر بتاريخ: 11/07/2005 ( آخر تحديث: 11/07/2005 الساعة: 10:48 )
ترجمة: معا - في اخر مرة اقام الشاذون جنسياً الاحتفال الذي جرى في القدس ، القي القبض على احد الاشخاص المتطرفين وذلك للاشتباه في محاولته طعن ثلاثة منهم ، وعند القاء القبض على الفاعل قال انه فعل ما فعل " باسم الله " ... (( لقد اتيت لأقتل بتفويض من الله ، لا يمكننا ان نقبل هذه المظاهر الداعرة في اسرائيل )) ....
هكذا قال ييشاي شليسل لمحققيه ، لقد وجهت المحكمة ثلاثة تهم تتعلق بالطعن و محاولة القتل, واستناداً الى ما ورد في لائحة الاتهام فان المتهم قام بشراء سكيناً بطول 18سم وذلك لكي يستعملها في الاعتداء ، وخلال العرض الذي اجراه الشواذ قام بطعن ثلاثة منهم اثنان منهم في ال 18 من اعمارهم بينما الثالث 50 عاماً ، وقد اصيب اثنان من هؤلاء بجروح خفيفة فيما اصيب الثالث بجروح متوسطة وقد شارك آلافاً من الشواذ بالاستعراض في شوارع القدس بعد ان اصدرت المحكمة أمراً لرئيس بلدية القدس بالسماح لهم بذلك .
وكتب تال روزنر في صحيفة يديعوت احرونوت يقول ( لقد بدأ العنف بعد ان قام مئات من المتطرفين المتدينين الشباب بمحاولات لكسر طوق الشرطة للوصول الى هؤلاء الشاذين ، وهم يصرخون (( الشذوذ عيب )) وقد حاولت قوات الشرطة تفريق المتشابكين لكن احدهم استطاع ان ينجح في طعن ثلاثة من الشواذ . وبسم الله طبعا .

Advertisements

Advertisements