الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المستوطنون غاضبون من الجيش ويتوعدون الفلسطينيين بـ "دفع الثمن"!

نشر بتاريخ: 01/03/2011 ( آخر تحديث: 02/03/2011 الساعة: 09:31 )
بيت لحم- معا- لم يكتف اليمين الاسرائيلي المتطرف بالقاء الحجارة والزجاجات الحارقة واغلاق الطرق في شمال الضفة الغربية، ولا بالتظاهر في شوارع القدس، احتجاجا على قيام الجيش الاسرائيلي، صباح امس، بهدم 4 بيوت في البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد" في منطقة نابلس، حيث هدد المستوطنون بعمليات انتقام ضد الفلسطينيين تستمر لايام.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الثلاثاء أن المستوطنين توعدوا بسلسلة من عمليات الانتقام "تاج محير" (دفع الثمن) ضد الفلسطينيين، مؤكدين انه يوجد العديد من الاهداف التي ربما يلجأون لضربها بما فيها المساجد.

واعتبر المستوطنون أن "استخدام القوة" من قبل الجيش الاسرائيلي ضدهم أمس سيكون له نتائج ضد الفلسطينيين، وانهم سيدفعون الثمن جراء ذلك من خلال استهداف العديد من الاهداف.

واضاف الموقع نقلا عن اليمين المتطرف ان ما جرى يوم امس لن يمر بهدوء كما يعتقد الجيش الاسرائيلي، والايام القادمة سوف تؤكد للجيش ان استخدام القوة ضد المستوطنين سيكون له نتائج كبيرة سيدفع الفلسطينيون ثمنها.

يشار إلى أن العديد من القرى المحيطة بالبؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد" شهدت يوم امس ومنذ الصباح توترا شديدا، حيث وجهت دعوات عبر الفيس بوك من قبل الفلسطينيين للحذر من انتقام المستوطنين.