لجان الحماية والمساندة تنظم مؤتمر صحفي بخانيونس تؤكد فيه على المحافظة على مقدرات الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 20/07/2005 ( آخر تحديث: 20/07/2005 الساعة: 14:46 )
خانيونس -معا- أكد متحدثون على ضرورة الحفاظ على مقدرات الشعب وعكس صورة حضارية للشعب الفلسطيني أمام العالم خلال عملية الانسحاب المزمع من قطاع غزة وشمال غزة, وان تتكاثف الجهود من اجل إن نحول الانسحاب إلى منجز تاريخي يعتز به الشعب الفلسطيني, وشدد المتحدثون على ضرورة التعاون من قبل مؤسسات المجتمع المدني وكافة أطياف المجتمع المدني مع لجان المساندة والحماية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته لجان المساندة والحماية بقاعة المؤتمرات ببلدية خان يونس اليوم الأربعاء بحضور منسقي اللجان المختلفة للجنة المساندة والحماية ومدراء المؤسسات الأهلية ومندوبي وسائل الإعلام.
وتحدث نعيم مطر منسق لجان المساندة والحماية بمحافظة خان يونس في كلمته حول نشاطات لجنة المساندة والحماية والخطط المستقبلية التي تسعى إلى تنفيذها اللجنة بمحافظة خانيونس مطالبا الجميع بضرورة تكاثف الجهود من اجل المحافظة على المنجز التاريخي وعدم المساس بمقدرات الشعب الفلسطيني, ودعا مطر المنظمات الأهلية إلى أخد دورها في المشاركة إلى جانب لجان المساندة والحماية لتوعية المواطنين بأبعاد عملية الانسحاب والمحافظة على الممتلكات التي سينسحب عنها الجيش الإسرائيلي. وأوضح مطر إن الجانب الإسرائيلي مازال يتلكأ في عملية التنسيق والتزويد بالمعلومات إلا في إطار ضيق.
وذكر مطر إن جميع المعابر ستظل مفتوحة خلال مرحلة الانسحاب باستثناء معبر ابرز والذي سيستبدل بمعبر كارني لدخول الأجانب فقط, مشيرا إلى أن لجان المساندة تنسق مع الصليب الأحمر ولجان الإغاثة الطبية من اجل التغلب على معوقات الإغلاق لبعض المناطق والتي سينجم عنها نقص في الإمدادات التموينية وغيرها من اجل ضمان توفيرها.
وأكد مطر على إن السلطة ستقر قانون ينظم ملكية الأراضي والأملاك التي سيتركها الاحتلال الإسرائيلي, مشيرا إلى أن الحكومة الفلسطينية ستسعى إلى تخصيص مناطق للمساكن الشعبية ومناطق للسياحة ومناطق للمرافق العامة ومناطق سيتم تخصيصها للزراعة وذلك للاستفادة قدر المكان من هذه الممتلكات لتعود المنفعة على جميع أبناء الشعب الفلسطيني.
ومن جهته تحدث حجازي أبو شنب منسق اللجنة الإعلامية بلجان المساندة والحماية بمحافظة خانيونس حول التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني خلال عملية الانسحاب والمراهنات الإسرائيلية على الفوضى وقال أبو شنب يجب على جميع أبناء الشعب الفلسطيني إن يتحلوا بأعلى درجات الوعي وعكس صورة حضارية للمحافظة على مكتسبات الشعب الفلسطيني خلال الانسحاب, مشيرا إلى التنسيق المتواصل فيما بين لجان المساندة والحماية وجميع كافة شرائح الشعب الفلسطيني ومؤسساته الأهلية والرسمية وأفاد أبو شنب إلى إن اللجنة الإعلامية شكلت فريق إعلامي يغطي كافة مناطق محافظة خانيونس.
ومن جانبه تحدث محمد ابوغانم منسق لجنة المنظمات الأهلية بلجان المساندة والحماية عن الفعاليات التي ستقوم بها لجنة المنظمات الأهلية والمتمثلة في عقد لقاءان توعية للمواطنين في كافة أرجاء محافظة خان يونس, وإطلاق حملة " من بيت لبيت " للوصول إلى كافة المواطنين والعمل على تجنيد جيش من المتطوعين لتامين دخول وخروج إلى الأراضي التي سيتم الانسحاب منها.
وتطرق عايد البريم منسق لجان المساندة والحماية بقرى شرق خان يونس إلى تشكيل لجان مختلفة للتوعية بالانسحاب وأبعاده بجميع القرى الشرقية بمحافظة خانيونس وخاصة إن اغلب هذه القرى تقع على خط التماس مع الجانب الإسرائيلي ويحتل مساحة شاسعة من أراضيها الزراعية, وقال البريم إن لجان المساندة عقدت اجتماعات متعددة شملت كافة أحياء قرى شرق خان يونس لتوعية المواطنين حول أبعاد عملية الانسحاب.