الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

جريمة بشعة: مقتل طفل فلسطيني طعنا بالسكين 12 مرة

نشر بتاريخ: 20/07/2005 ( آخر تحديث: 20/07/2005 الساعة: 23:07 )
نابلس-معا- استشهد ليلة الاربعاء الطفل يزن محمد موسى( 12عاما) من سكان قرية قريوت جنوب شرقي محافظة نابلس شمال الضفة الغربية، ونقل مراسل وكالة معا عن شاهد عيان قوله ان الطفل تعرض لعدة طعنات على أيدي شخصين ملثمين بينما كان يلهو مع ابن عمه عند اطراف قريته قرب مستوطنة "شيلو" المقامة على اراضي محافظة نابلس.

وأكدت مصادر طبية في مستشفى رفيديا حيث نقل جثمان الطفل انه تعرض لاثنتي عشرة طعنة قاتلة ادت الى وفاته على الفور قبل وصوله الى المستشفى.

واكد شاهد العيان ان الطفلين كانا يلهوان معا عندما باغتهما الملثمان فتمكن احدهما من الهرب بينما امسك الملثمان بالطفل الآخر وهاجماه بوحشية مما ادى الى استشهاده.

واصيب الطفل الذي تمكن من الهرب بالصدمة, ولم يستطع القدرة على الحديث بسبب الرعب الشديد الذي تعرض له عندما هاجمه الملثمان.

ووجه اهالي قرية قريوت اصابع الاتهام الى المستوطنين الاسرائيليين, لا سيما ان جريمة القتل البشعة وقعت قرب احدى المستوطنات المحيطة بالقرية.

وفي اعقاب ذلك اقتحمت قوات الجيش والشرطة الاسرائيلية قريوت وشرعت بالتحقيق في ملابسات الجريمة, واخذ المحققون باخذ افادات المواطنين بغية معرفة اذا ما كان مستوطنون قد ارتكبوا الجريمة فعلا.

يشار الى ان قرية قريوت التي يبلغ عدد سكانها 1500 نسمة محاطة بعدة مستوطنات اسرائيلية منها ارائيل وشيلو, ويمارس المستوطنون اعتداءات بحق سكانها من حين لاخر.