الزعارير: نتائج انتخابات مجلس الطلبة في جامعة الازهر دليل على استعادة حركة فتح وشبيبتها لحيويتها ومكانتها

نشر بتاريخ: 21/11/2006 ( آخر تحديث: 21/11/2006 الساعة: 18:39 )
رام الله -معا- أكد سكرتير عام منظمة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين ورئيسها في الضفة الغربية فهمي الزعارير، أن نتائج انتخابات مجلسي الطلبة والطالبات في جامعة الأزهر، يدلل بوضوح على استعادة حركة فتح وشبيبتها لحيويتها وفعاليتها، واستعادة مكانتها الرفيعة بين جموع الشباب الفلسطيني.

وبين الزعارير في بيان وصل "معا" نسخة منه:" أن الفوز الكاسح للشبيبة في الانتخابات في احدى الجامعات الفلسطينية الرئيسية، ياتي في وقت هام، ويستهل الانتخابات الطلابية التي تنطلق في الجامعات الفلسطينية في الضفة والقطاع، حيث أحدثت فيه الشبيبة انتصارات تاريخية متلاحقة العام الماضي".

واضاف إن الجسم الطلابي والشبابي هو بوابة المستقبل، وهو الجيل الذي يدافع عن حضوره ومستقبله في كل المناحي الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية، لتأمين مستقبل حر وكريم.

ودعا سكرتير عام الشبيبة، الى أن يأخذ الجيل الشاب الفلسطيني دوره الحقيقي في صناعة القرار السياسي والتخطيط الاستراتيجي، وعلى الحكومة أن تتنبه الى أن التغييرات التي تصيب مسار الحياة الفلسطينية له تأثيرات سلبية كبيره على المدى المتوسط والبعيد، داعيا الى وقف استنفاذ الوقت والزمن لتشكيل حكومة وحده وطنية قادرة على مواجهات التحديات الداخلية والخارجية، وإنقاذ الوضع الفلسطيني.

وبارك الزعارير باسم شبيبة فتح في الضفة الغربية، لقيادة المكتب الحركي العام وكوادر وأبناء الشبيبة في قطاع غزه وجامعة الأزهر تحديداً، على جهودهم وتفانيهم وانجازاتهم، بهذا النصر المؤزر، مؤكدا أن الشبيبة خيار الأحرار والناشطين الوطنيين والمجتمعيين، مستذكرا نضالات الشبيبة على مر أكثر من عقدين ونصف وحتى اليوم من العمل والتضحيات بالشهداء والمعتقلين والجرحى.