بحضور ممثلين عن وزارة العمل ونواب: نقابة العاملين في القطاع المالي تنظم أمسية ثقافية لأعضائها في البيرة

نشر بتاريخ: 22/11/2006 ( آخر تحديث: 22/11/2006 الساعة: 16:37 )
البيرة- معا- نظمت نقابة العاملين في القطاع المالي أمس أمسية ثقافية لأعضائها في قاعة منتزه بلدية البيرة بحضور ممثلين عن وزارة العمل والمجلس التشريعي والاتحادات والهيئات النقابية وأعضاء النقابة .

والقى عبد الحكيم عليان رئيس النقابة كلمة أكد خلالها على استقلالية النقابة ودعا كافة الجهات الرسمية إلى دعم النقابة وأهدافها خاصة ما يتعلق بتطوير الأنظمة والتشريعات الهادفة إلى النهوض بهذا القطاع الاقتصادي الهام والعاملين فيه.

كما دعا القوى والاحزاب السياسية إلى رفع يدها عن الاتحادات والنقابات المختلفة حتى تتمكن من أداء رسالتها.

والقى محمد طه مدير دائرة علاقات العمل في وزارة العمل كلمة وزير العمل أكد فيها على حرص الوزارة على دعم وتنظيم وتطوير العمل النقابي في فلسطين من خلال فتح مجالات تعاون بين النقابات الفلسطينية والنقابات والمرادفة لها في الدول العربية والاجنبية.

وقال أن نقابة العاملين في القطاع المالي من أهم النقابات الفلسطينية وأن الحصار المفروض على شعبنا طال كل القطاعات بما فيها النقابات وتمنى أن ترى حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية النور قريبا لرفع الحصار الظالم عن شعبنا.

والقى قيس عبد الكريم أبو ليلى رئيس اللجنة الاجتماعية في المجلس التشريعي كلمة قال فيها أن التشريعات الفلسطينية أقرت وشجعت ونظمت العمل النقابي في فلسطين باعتباره حق شرعي للعاملين في مختلف المجالات.

ودعا إلى الإسراع في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وعدم المماطلة والتسويف لأن الشعب يئن تحت وطأة الحصار الظالم ولا بد من العمل الجاد والمخلص وعدم تضييع الوقت في مناكفات بين القوى السياسية الفلسطينية.

وقد تخلل الأمسية فقرات فنية ومسابقات ثقافية وبرامج ترفيهية فاز خلالها الحضور بـ 38 جائزة تضمنت ثلاجة ميتاج وشرائح جوال دردش وشنط جلد وطواقم مكتب وعطور وكريمات وربطات عنق وقمصان مقدمة من عدد من الشركات الراعية للأمسية.