الأحد: 19/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

النجاح تقيم حفل وداع للقنصل الفرنسي العام

نشر بتاريخ: 26/07/2005 ( آخر تحديث: 26/07/2005 الساعة: 20:10 )
معا - نابلس - اقامت جامعة النجاح الوطنية حفل وداع للسيد ريجس كوتشيت القنصل الفرنسي العام في القدس، وقد حضر حفل التكريم كل من السيد صلاح المصري، رئيس مجلس امناء الجامعة، وا.د. رامي حمدالله، رئيس الجامعة، وأ.د. ماهر النتشة، نائب الرئيس الاكاديمي، ود. سمير ابوعيشة، مساعد الرئيس لشؤون التخطيط، ود. بلال الشافعي، رئيس قسم اللغة الفرنسية، ورافع دراغمه، مدير العلاقات العامة، وعددا من عمداء الكليات واساتذة قسم اللغة الفرنسية، كما حضر حفل الوداع السيدة ماريان بوشت، مديرة المركز الثقافي الفرنسي في نابلس.
وفي بداية الحفل القى السيد المصري كلمة اشاد فيها بالدور الذي لعبه السيد كوتشيت اثناء فترة توليه منصب القنصل العام الفرنسي، حيث بدى هذا الدور واضحا في التعاون مع الجامعات الفلسطينية بعامة وجامعة النجاح بخاصة، تمثل هذا التعاون الواضح في دعم قسم اللغة الفرنسية في الجامعة من خلال تزويده باساتذة متميزين والمساعدة في تطوير خططه الدراسية ومساعدة عدد من طلبة القسم باكمال دراستهم في الجامعات الفرنسية والمشاركة ببعض الزيارات القصيرة لتبادل الخبرات والمعرفة، وشكر السيد المصري القنصلية الفرنسية على دعمها لقسم التربية الرياضية والمتمثل بتوفيرها لعدد من الاجهزة الرياضية واللياقة البدنية لاستفادة طلبة القسم منها اثناء عملية تدريبهم، كما اثنى على العلاقة التي تربط الجامعة بمركز الثقافة الفرنسي في نابلس والمتمثلة بعقد الدورات التدريبة للطلبة واقامة المعارض الفنية بالتعاون مع كلية الفنون في الجامعة وعرض الافلام الوثائقية الهادفة. وشكر القنصلية الفرنسية على تعاونها في تسهيل حصول اعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة على تأشيرات دخول لفرنسا لتبادل الاساتذة والطلبة من خلال العديد من اتفاقيات التعاون التي وقعتها الجامعة مع عدد من الجامعات ومعاهد الابحاث الفرنسية.

وفي كلمته، عبر السيد كوتشيت عن شكره العميق على حفاوة الاستقبال وعلى اهتمام الجامعة باقامة حفل الوداع له، وقال بانني ما زلت اذكر اليوم الاول من تولي منصبي حين اقامت الجامعة حفل استقبال لي وانا اقدر هذا الاهتمام عاليا، واشاد السيد كوتشيت بدور جامعة النجاح وحرصها على استمرار المسيرة التعليمية رغم الظروف الصعبة وثمن العلاقات الوثيقة التي جمعت بين القنصلية الفرنسية وجامعة النجاح اثناء فترة توليه منصبه، وفي حديثه عن قسم اللغة الفرنسية، اشاد السيد كوتشيت بالمستوى الذي وصل اليه القسم والمتمثل بخريجيه والعاملين فيه، وشدد على اهتمام القنصلية الفرنسية بمتابعة القسم والعمل على رفده بمدرسين مؤهلين للاستمرار في اداء رسالته، ولم يخف السيد كوتشيه اثناء حديثه العلاقات الحميمة التي ربطته بادارة الجامعة والعاملين فيها والذي اعتبرها مفخرة يعتز بها، وعبر السيد القنصل عن استياءه لسياسة الحصار والاغلاق التي عانت منها مدينة نابلس والتي اثرت على كافة نواحي الحياة فيها بما في ذلك الحياة الجامعية في النجاح.

وفي نهاية الحفل قدم كل من السيد المصري ود. حمدالله درع الجامعة وبعض المطرزات الفلسطينية للسيد القنصل العام تقديرا من ادارة الجامعة للدور الذي لعبه اثناء فترة عمله في فلسطين، ويذكر ان السيد كوتشيه سينهي مهام عمله في نهاية شهر تموز الجاري حيث تم تكليفه من قبل الحكومة الفرنسية لبشغل منصب سفير فرنسا في افغانستان..