نقابة الصحفيين في غزة تهيب بالشعب الفلسطيني نقل الصورة الحقيقية لنضاله أثناء الانسحاب

نشر بتاريخ: 27/07/2005 ( آخر تحديث: 27/07/2005 الساعة: 14:30 )
غزة -معا- أهابت نقابة الصحفيين بالمواطنين والمسؤولين على السواء لأن يظهروا أقصى درجات النظام والانضباط والفعل الايجابي أثناء الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة بما يساعد الجهات المسؤولة على القيام بدورها.

ودعت النقابة في بيان صحفي وصلنا نسخة منه كافة الصحفيين والمراسلين ووسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية إلى القيام بدورهم في نقل الحقيقة والرد على المحاولات الإسرائيلية التي تجند وسائل إعلامها لتضليل الرأي العام العالمي بتصوير هذا الانسحاب على انه تنازل مؤلم من اجل السلام وتشويه صورة الشعب الفلسطيني وسلطته وتقديمه كشعب لا يرغب في السلام وغير قادر على إدارة نفسه بنفسه منوهة إلى ضرورة أن تأخذ وسائل الإعلام والصحفيين الحيطة والحذر من الاستغلال الإعلامي الإسرائيلي السيء لأي صورة أو خبر أو سلوك سيئ وتضخيمه لتبرير منطقها وتسويق رواياتها المزورة والمضللة للحقائق كما حصل بعد أن سيطرت قوات الاحتلال الأمريكي على العاصمة العراقية بغداد منوهة إلى ضرورة المشاركة بقوة في الحملة التي تقوم بها المؤسسات الإعلامية الوطنية الرسمية وغير الرسمية لتوعية الشعب الفلسطيني وتغطية الوقائع والأحداث والرد على الروايات الإسرائيلية والمساهمة في استقبال وتسهيل عمل الصحفيين والمراسلين الأجانب الذين سيتدفقون لتغطية هذا الحدث.

كما دعا البيان كافة الفصائل الى الانتباه لكل سلوك قد يبدر عن كوادرهم وعناصرهم خلال فترة الانسحاب مؤكدة أن بعض الجهات الإعلامية المعادية قد تعمد إلى إظهارهم عبر شاشاتها كما لو كانوا ميليشيا مسلحة متنازعة وليس مناضلين ساهموا في تحرير جزء من ارض فلسطين.

وقالت النقابة أن نجاح التجربة الفلسطينية في السيطرة على قطاع غزة وشمال الضفة الغربية سيؤكد للعالم اجمع على حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة من خلال إظهار وجهه الحضاري أمام كاميرات العالم التي ستبث ما يجرى الى قنوات التلفزيون حول العالم بصورة مباشرة دون أن تتمكن من وقف ما يمكن أن يسيء الى الشعب الفلسطيني من سلوك.