اعضاء كونغرس : سنطالب اوباما بالتدخل من اجل شارع الشهداء

نشر بتاريخ: 23/02/2012 ( آخر تحديث: 23/02/2012 الساعة: 07:15 )
الخليل-معا-قام يوم أمس، ستة اعضاء من الكونغرس الامريكي وعشرات الامريكيين برفقتهم و عدد من المتضامنين الاجانب شارع الشهداء و البلدة القديمة في الخليل.

و أكد الوفد الامريكي بعد الاستماع لشرح مفصل من تجمع شباب ضد الاستيطان عن حجم الازمة التي يخلقها الاستمرار في اغلاق شارع الشهداء انه سيجتمع مع الرئيس اوباما في مطلع شهر آذار ويطالبه بضرورة التدخل لانهاء سياسة الاغلاقات المفروضة على الخليل تعسفيا.

وقالت احدى اعضاء الكونغرس: صدمت مما رأيته اليوم في الخليل فلا يستطيع بشر ان يواصل حياته بهذا الشكل الظالم و الشعب الامريكي لا يعرف ما الذي يحصل بالضبط ولكننا سنحاول تغيير هذا الحال.

وقال منسق تجمع شباب ضد الاستيطان المهندس عيسى عمرو، مخاطبا الزوار : نفهم ان اوباما لا يمتلك عصا سحرية و انه لا يستطيع انهاء الاحتلال لشدة نفوذ لوبي المستوطنين ولكن عليه ان يطبق قليلا من قيم العدالة و حقوق الانسان التي تتغنى بها امريكا و ربما يستطيع ان يضغط من اجل فتح شارع الشهداء و رفع الاغلاقات عن الخليل التي تعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

يأتي ذلك ضمن فعاليات الحملة الدولية الثالثة المطالبة باعادة فتح شارع الشهداء حملة " شدي حيلك يا بلد " التي ينظمها محليا و دوليا تجمع شباب ضد الاستيطان.

يذكر ان الحملة الدولية لاعادة فتح شارع الشهداء و التي تأتي بالتزامن مع الذكرى السنوية لمجزرة الحرم الابراهيمي الشريف قد انطلقت عام 2010 في اكثر من 25 موقع في العالم و استكملت في عام 2011 في اكثر من 31 موقع في العالم و من المخطط ان تجري في اكثر من 35 موقع في العالم هذا العام.

يقع شارع الشهداء في قلب مدينة الخليل والذي يربط احياء المدينة الجنوبية في الشمالية و الشرقية في الغربية و هو مغلق منذ اعقاب مجزرة الحرم الابراهيمي الشريف عام 1994.

يذكر ان تجمع شباب ضد الاستيطان هو تجمع شبابي وطني غير حزبي يهدف لانهاء الاحتلال و تفكيك المستوطنات عبر وسائل العمل الجماهيري السلمية.