الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

متضامنون بحرينيون يدعون لزيارة القدس والأرض الفلسطينية

نشر بتاريخ: 30/05/2012 ( آخر تحديث: 30/05/2012 الساعة: 15:42 )
المنامة- معا- دعا الوفد البحريني المتضامن، الذي أنهى زيارته إلى الأرض الفلسطينية مؤخرا، العرب وجميع المسلمين، إلى زيارة الأرض الفلسطينية والمسجد الأقصى، للوقوف إلى جانب أهلها، ودعم صمودهم في وجه المحتل الإسرائيلي.

وأكد الوفد لدى لقائه سفير فلسطين لدى مملكة البحرين خالد عارف، اليوم الثلاثاء، أن زيارته إلى أرض الإسراء والمعراج، والمسجد الأقصى، جاءت تلبية لنداء الواجب، ودعم إخواننا المرابطين والصابرين على أرض هذه البلاد المقدسة.

وشدد الوفد على أن الشعب الفلسطيني، بحاجة إلى أشقائه العرب في هذه الأوقات الصعبة التي يعيشها، جراء تكثيف الاستيطان، وحملات التهويد التي تتعرض لها فلسطين، وخاصة مدينة القدس المحتلة'.

وشكر الوفد، الرئيس محمود عباس على كرم الضيافة والحفاوة الخاصة التي أحاطهم بها منذ وصولهم للأرض الفلسطينية وبالاهتمام البالغ الذي أولاه لزيارتهم التضامنية، كما شكر كل الوزراء والمحافظين والشخصيات القيادية والاعتبارية وكل مواطن فلسطيني قابلوه واستمعوا إليه سواء في القدس الشريف أو في باقي المحافظات الفلسطينية.

وقدم الوفد البحريني درعا للسفير عارف تقديرا لدورة وجهوده ومتابعته لنجاح التنسيق والإعداد لزيارة الوفد التضامنية إلى فلسطين وبخاصة القدس، ولدوره في تعزيز العلاقات البحرينية الفلسطينية لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين.

وأكد السفير عارف أن "شعبنا يكن كل مشاعر المحبة والتقدير للشعب البحريني الشقيق وقيادته الحكيمة الذين عودونا دوما على هذا الدعم وهذه المشاعر النبيلة وهذا التضامن الصادق مع شعبنا ومع قضيته العادلة، الأمر الذي بدوره يساهم في كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على شعبنا ويدعم صموده فوق أرضنا في مواجهة سياسات إسرائيل الاحتلالية التي تستهدف الأرض والشجر والبشر".

وأشاد بدور الوفد البحريني الشقيق في تلبية دعوة الرئيس محمود عباس بشد الرحال إلى القدس الشريف وزيارة فلسطين، مؤكدا على أن الوفد البحريني برئاسة الشيخ مطر يعتبر أول وفد عربي وإسلامي يلبي هذه الدعوة.

وأشار إلى أن زيارة الوفد لفلسطين والقدس الشريف كان لها الأثر الإيجابي الكبير في رفع معنويات أهلنا وشعبنا الفلسطيني في القدس والمحافظات الفلسطينية التي زاروها، وساهمت في الاطلاع عن قرب على معاناة أهلنا جراء سياسة الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية والعنصرية، خاصة في مدينة القدس المحتلة التي تتعرض لأعتى سياسة تهويد في تاريخها.

وكان الوفد التضامني البحريني الذي ضم عددا من رجال الدين والتجار والشخصيات الاعتبارية، برئاسة الشيخ مطر، غادر مطلع شهر مايو/ أيار الحالي مملكة البحرين، بمرافقة السفير عارف إلى فلسطين، بهدف التضامن مع القدس والمساهمة في كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على شعبنا، واستمرت الزيارة سبعة أيام.

واشتمل برنامج زيارة الوفد على لقاء الرئيس عباس وزيارة ضريح الشهيد ياسر عرفات، وزيارة مدينة القدس والمدن والمخيمات والقرى الفلسطينية وبعض الجامعات والمؤسسات والمستشفيات الخيرية والأهلية والتقاء عدد من المسؤولين والمواطنين للاطلاع عن كثب على معاناة الشعب الفلسطيني.