سفارتنا في سريلانكا والمالديف تنظم ندوة حول ذكرى النكبة والاسرى

نشر بتاريخ: 30/05/2012 ( آخر تحديث: 02/06/2012 الساعة: 12:12 )
بيت لحم- معا- أقامت سفارة دولة فلسطين لدى سريلانكا و المالديف ندوة مع معرض للصور، وذلك في إطار مواصلة إقامة نشاطات لإحياء الذكرى الـ 64 للنكبة، وإبراز قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وعقدت الندوة بالقاعة الكبرى التابعة لجامعة كولومبو في العاصمة السريلانكية، وشارك فيها مسؤولين وأعضاء برلمان و أعضاء لجنة التضامن والصداقة السريلانكية مع شعبنا، و البعثات الدبلوماسية و الطلبة.

وقد تحدث د. أنور الأغا سفير فلسطين لدى سريلانكا و المالديف خلال الندوة عن الذكرى الأليمة للنكبة الفلسطينية و مراحلها، و ما رافقها من معاناة ومآسي مر بها شعبنا خلال العقود الستة الماضية، حيث تعرض شعبنا لأكبرعملية تهجير و إبعاد عن أرضه و وطنه جعلته يفقد حقه وشرعيته في العيش بأمان على أرض أجداده في ربوع وطنه الغالي، وأكد على ضرورة تدخل المجتمع الدولي لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي لأرضنا الفلسطينية، و عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها.

وتناول السفير الأغا قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، و ما يتعرضون له من عذابات و مضايقات مستمرة من قبل السجان الإسرائيلي الغاصب، حيث يدفعون حياتهم ثمناً لغطرسة المحتل الإسرائيلي الذي يحرمهم من أبسط حقوقهم التي كفلتها لهم القوانين الدولية، و أكدنا على ضرورة الإفراج الفوري غير المشروط عن كافة الأسرى و المعتقلين.

كما تطرق الأغا إلى تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، وجهود المصالحة الفلسطينية، وتحركات القيادة الفلسطينية تجاه متابعة إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة بالأمم المتحدة.

وخلال تلك الندوة، فقد تحدث عدد من المشاركين عن الأوضاع الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني في ظل إستمرار الإحتلال الإسرائيلي لأرضنا، مطالبين بإنهاء الإحتلال، معبرين عن تضامنهم مع شعبنا في محنته و قضيته العادلة.