انعقاد المؤتمر التأسيسي لجمعية الصداقة الفيتنامية الفلسطينية للعاصمة

نشر بتاريخ: 02/06/2012 ( آخر تحديث: 03/06/2012 الساعة: 08:33 )
هانوي - معا - عقدت السفارة الفلسطينية في فيتنام، اليوم، المؤتمر التأسيسي لجمعية الصداقة الفيتنامية الفلسطينية لمدينة هانوي العاصمة، في قاعة الاجتماعات لجامعة الري، بحضور سعدي الطميزي سفير فلسطين لدى فيتنام، والعديد من المسؤولين الفيتناميين في وزارة الشئون الخارجية، ولجنة العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي الفيتنامي، واللجنة الشعبية للعاصمة هانوي، ورئيس اللجنة الفيتنامية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وأعضاء سفارة فلسطين في فيتنا، وأبناء الجالية الفلسطينية الدارسين والعاملين في العاصمة هانوي.

وبدأت أعمال المؤتمر بعزف موسيقى السلام الوطني الفيتنامي، تلا ذلك عرضاً فنياً قدمه طلبة جامعة الري الفيتنامية، وكذلك عدد من الطلبة الفلسطينيين الذين يتابعون دراستهم في العاصمة هانوي.

وبعد تلاوة قرار التأسيس للجنة الشعبية لمدينة هانوي وقراءة خطة العمل والنظام الأساسي، انتخب المؤتمر 18 عضواً للجنة التنفيذية للجمعية برئاسة السفير المتقاعد نجوين كوانغ خاي، الذي عمل سفيراً لفيتنام في العديد من البلدان العربية، وضمت اللجنة التنفيذية ممثلين من عدد من السفراء والمسئولين في وزارة الخارجية والحزب الحاكم والعديد من المثقفين والإعلاميين ورجال الأعلام واتحادات المرأة والشباب والعمال.

|177152|
|177153|

وتحدث في المؤتمر رئيس الجمعية المنتخب خاي، الذي عبر عن سعادته بنيل ثقة المؤتمر بانتخابه رئيساً للجمعية، ووعد ببذل المزيد من الجهود والنشاطات من أجل العمل على دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في كافة الأوساط الفيتنامية، والعمل من أجل تطوير علاقات الصداقة والتعاون الفيتنامية الفلسطينية على كافة المستويات.

وأكد هو أين زوؤنغ، رئيس اللجنة الفيتنامية للتضامن مع الشعب الفلسطيني على ضرورة بذل المزيد من الفعاليات والنشاطات التضامنية مع الشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف بما فيها حقه في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، كي ينعم بالحرية والاستقلال والسلام.

من جانبها، أشادت رئيسة اتحاد جمعيات الصداقة لمدينة هانوي فوءه تهي هاي بالتطور الذي شهدت علاقات الصداقة والتعاون مع فلسطين خلال الفترة القصيرة الماضية، وأكدت أن تأسيس جمعية الصداقة الفيتنامية الفلسطينية لمدينة هانوي يأتي استجابة لهذا التطور في العلاقات التاريخية بين الشعبين الصديقين، اللذان يرتبطان بعلاقات تجسدت من خلال المواقف التضامنية الثابتة تجاه القضايا العادلة للشعبين.

|177157|
|177158|

وأشارت هاي إلى أن قيادة العاصمة هانوي ستقدم كل الدعم والمؤازرة للجمعية كي تنجح في مهامها السامية والمتمثلة في دعم الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل من أجل أن يكون له مكان يليق بة على هذه الأرض.

من جانبه، هنأ السفير سعدي الطميزي أعضاء المؤتمر، وأعضاء اللجنة التنفيذية، وعبر عن امتنانه لتشكيل الجمعية، متمنياً لها النجاح في مهامها ودورها كجسر تضامن صداقة ومحبة وتعاون بين فلسطين وفيتنام، وبين القدس وهانوي.

وأضاف الطميزي أن سفارة فلسطين في فيتنام ستتعاون مع الجمعية، وتقدم لها كافة الإمكانات المتاحة حتى تتمكن الجمعية من بدء نشاطها التضامني، وأشاد بمواقف الدعم والتأييد الرسمي والشعبي لفيتنام لفلسطين وقضيتها العادلة، التي يشكل رافعة معنوية لكفاح الشعب الفلسطيني وإصراره على تمسكه بحقه في العيش في حرية واستقلال وسلام.

|177154|
|177156|

وأكد السفير الطميزي أن تأسيس جمعية الصداقة الفيتنامية الفلسطينية تأتي في إطار خطة عمل السفارة والجهود التي تبذلها على مستوى الدبلوماسية الشعبية الفلسطينية لتطوير وتعزيز العلاقات في كافة المستويات بين فلسطين وفيتنام، وعبر عن سعادته لتأسيس الجمعية لتأسيس الجمعية، التي ستكون فاتحة لتأسيس عدد آخر من الجمعيات في المدن المركزية الفيتنامية.

يذكر أن فلسطين وفيتنام قامتا بتأسيس جمعيات تضامن وصداقة على المستوى الوطني في كلا البلدين في العام 1981.