الخارجية: استهداف دور العبادة دعوة لحرب دينية وتدمير لفرص السلام

نشر بتاريخ: 19/06/2012 ( آخر تحديث: 19/06/2012 الساعة: 11:50 )
رام الله- معا- أدانت وزارة الشؤون الخارجية اشعال المستوطنين النار في مسجد بقرية جبع ورسم شعارات عنصرية على جدران المسجد، في وقت شرع فيه المستوطنون بتوسيع ثلاث بؤر استيطانية جنوب مدينة نابلس على مرآى ومسمع من العالم.

وأكدت الخارجية في بيان تلقت "معا" نسخة عنه أن استهداف دُور العبادة الفلسطينية، المسيحية والإسلامية يشكل تصعيداً خطيراً في الأوضاع، ودعوة للحرب الدينية في المنطقة، ولتدمير فرص المفاوضات والسلام، وهي ترجمة فعلية لمفهوم الدولة اليهودية التي تروج لها الحكومة الاسرائيلية.

ودعت المجتمع الدولي، والأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة، للتصدي لهذا العدوان وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وضمان حرية العبادة، والحصانة لأماكنها وقدسيتها.

كما دعت الرباعية الدولية للتحرك الفوري من أجل وقف وإنهاء الاحتلال والاستيطان، وحماية حل الدولتين قبل فوات الأوان، والعمل على الزام الحكومة الاسرائيلية بمرجعيات عملية السلام ومبادئها الدولية.