الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

فتح: شكوى إسرائيل لغزة في مجلس الأمن تضليل للرأي العام العالمي

نشر بتاريخ: 26/06/2012 ( آخر تحديث: 26/06/2012 الساعة: 13:40 )
غزة -معا- اعتبرت حركة فتح أن شكوى حكومة إسرائيل لقطاع غزة في مجلس الأمن تهدف لذر الرماد في العيون وتضليل الرأي العام العالمي.

وقال المتحدث باسم الحركة د.فايز أبو عيطة في تصريح صحفي صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة "إن الشكوى الرسمية الثانية التي تقدمت بها أمس حكومة إسرائيل لمجلس الأمن حول استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، ما هي إلا لذر الرماد في العيون وتضليل الرأي العام العالمي، للتغطية على جرائمها البشعة بحق شعبنا وقضيتنا".

وشدد أبو عيطة على أن التحذير الإسرائيلي بتصعيد الصراع بمثابة مقدمة لنوايا حكومة إسرائيل المبيتة لخرق التهدئة والاستمرار في حربها وعدوانها الشامل على شعبنا الأعزل، بدءاً من أسرلة وتهويد مدينة القدس مرورا بمصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني وإحراق المساجد في الضفة الغربية وانتهاء بالحصار والقصف وقتل الأطفال والأبرياء في قطاع غزة.

وأكد أبو عيطة استمرار جهود الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية على المستويين العربي والعالمي لإلزام إسرائيل بالتهدئة، لحماية الشعب الفلسطيني من الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال بدم بارد، مستغلا انشغال المنطقة والعالم بالأحداث والتغيرات الجارية في المحيط العربي.

وجدد المتحدث باسم فتح التزام وتمسك الحركة باستعادة الوحدة الوطنية وتنفيذ اتفاق المصالحة، باعتبارهما السلاح الأمضى الذي يملكه شعبنا لمواجهة الاحتلال والعدوان.

وكان السفير الإسرائيلي قدم الخميس الماضي شكوى رسمية حول استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه أهداف إسرائيلية، وجدد تقديم ذات الشكوى بالأمس.