إختتام فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالقدس

نشر بتاريخ: 29/06/2012 ( آخر تحديث: 29/06/2012 الساعة: 19:21 )
القدس - معا - اختتمت بعد ظهر الجمعة فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والتي اقيمت تحت رعاية وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني تحت شعار "قدس نظيفة من المخدرات" بإفتتاح المشتل الزراعي الاول في فلسطين في مقام النبي موسى جنوبي المدينة المقدسة، وحفل تكريم مجموعة من المدمنين المتعافين والقائمين على تنظيم حملات مكافحة المخدرات وتأهيل المتعافين.

وثمن صلاح زحيكة رئيس مجلس أمناء جمعية القدس للرفاة والتطوير، الوكيل السابق لوزارة الاوقاف الجهود التي بذلتها مؤسسات مكافحة المخدرات وخاصة جمعية الهدى لعلاج وتأهيل المدمنين، مستعرضا بعض من إنجازات جمعيتة بهذا الشأن، ومحذرا من إهمال هذة القضية التي يسعى الاحتلال وأعوانة الى جعلها ظاهرة تنخر عظام المجتمع الفلسطيني.

من جهتة أكد وزير شؤون القدس المحافظ الحسيني على أهمية موقع النبي موسى ومكانتة التاريخية في تعزيز عروبة المدينة المقدسة ودور جمعية الهدى في الحفاظ على المكان والاهتمام بشريحة كادت تغرق في الظلمات وإخراجها الى النور بالرغم من شح الامكانيات الا انها تبذل قصارى جهدها للقيام بالدور المناط بها، ما يؤكد على انتمائها وعطائها الذي لا ينضب، داعيا الى مزيد من الاهتمام بمقام النبي موسى وبعلاج وتأهيل المدمنين على المخدرات، منوها الى كلفة العلاج الباهظة في دول اخرى الا ان جمعية الهذى تقوم بإمكانياتها المحدودة بدور تعجز عنة حكومات عظمى.

بدورة وجه حاتم عبد القادر رئيس اللجنة القطرية الفلسطينية لدعم القدس في كلمتة ثلاث رسائل أولاها تثمين دور جمعية الهدى في إضائتها الطريق لفئة كاد مجتمعنا ان يفقدها خلال دخولهم النفق المظلم، وثانيها الارادة الصلبة لهؤلاء المتعافين واصرارهم على المضي قدما في طريق العلاج لادراكهم خطورة الوضع الذي كاد ان يحطمهم وأسرهم داعيا الى ان تكون هذة الارادة مصدر الهام ووعي لاخرين، وآخر الرسائل تحذير من الاحصائيات المتنامية لاعداد المدمنين في مدينة القدس، داعيا الى وضع خطة وطنية واضحة لمكافحة المخدرات ذات مضمون ومغزى وتفعيل الهيئة الوطنية العليا لمكافحة المخدرات.

من جانبة دعا العقيد عبد الجبار برقان مدير وحدة مكافحة المخدرات في الشرطة الى وقفة مع النفس وتقييم ما وصلنا اليه في جانبي الادمان ومعالجته، منوها ان الشرطة لا تستطيع وحدها القيام بما هو مطلوب داعيا الى توحيد الجهود ضمن سياسة وطنية شاملة، محذرا من حدوث كارثة ما لم تكن هناك وقفة جدية تواجة استهداف شبابنا وشاباتنا واعادة دمجهم بالمجتمع ونقل تجربتهم وتوسيع نطاق حملة مكافحة المخدرات.

واستعرض أحمد حجازي المدير العام لجمعية الهدى عدد من انجازات جمعيتة في مجال مكافحة المخدرات وعلاج وتأهيل المدمنين مثمنا جميع الداعمين للجمعية في هذا المجال، موضحا ان جمعيتة بصدد تخريج كادر مؤهل قادر على التعامل مع المدمن واسرته.

وفي ختام الحفل الذي افتتح بآي من الذكر الحكيم فالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء بتكريم المتعافين من المخدرات وعدد من الكادر الذي اشرف على علاجهم وتأهيلهم.

يذكر ان فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات كانت قد انطلقت الاثنين الماضي بمسيرة في بلدة بيت عنان وفعاليات عدة قام بها مركز المنتدى الثقافي في البلدة وبمشاركة شرطة الضواحي، فمسيرة مماثلة انطلقت من منطقة باب العامود بمدينة القدس وتنظيم فعاليات مختلفة قام بها مركز البلدة القديمة للارشاد " كاريتاس فلسطين " في قاعة نادي ابناء القدس، ومن ثم نظمت اللجنة المقدسية العليا لملف المخدرات في محافظة القدس مباراة ودية على ستاد فيصل الحسيني ببلدة الرام بين فريقي ابناء القدس والموظفين جرى خلالها تكريم اللاعبين وبعض المؤسسات الوطنية، واختتمت الفعاليات بافتتاح المشتل الزراعي الاول في فلسطين وتكريم بعض من المدمنين المتعافين في مقام النبي موسى.