السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف
خبر عاجل
مراسلنا: عشرات الشهداء والجرحى اثر قصف الاحتلال مربعا سكنيا في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة​​​​​​​

اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار تستنكر قيام سلطات الاحتلال بوضع بوابة جديدة على الطريق المؤدية إلى الحرم الابراهيمي

نشر بتاريخ: 02/08/2005 ( آخر تحديث: 02/08/2005 الساعة: 12:07 )
نابلس- معا استنكرت اللجنة الشعبية العامة لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة الخليل قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوضع بوابة لولبية ثانية جديدة في الجهة الغربية على طريق التكية الإبراهيمية المؤدية للحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل في الضفة الغربية.

وأدانت اللجنة خلال بيان اصدرته إجراءات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية لتهويد الحرم الإبراهيمي الشريف وتركيب البوابات الحديدية على مداخل البلدة القديمة المؤدية إلى الحرم والبوابات الإلكترونية على مداخله بهدف منع المصلين من الوصول إليه والاستيلاء عليه.

ووصف البيان هذه الإجراءات القمعية التي تتنافى مع حرية العبادة وما كفلته الشرائع السماوية والمعاهدات والمواثيق الدولية، بأنها تهدف إلى ترهيب المصلين المسلمين ومنعهم من الوصول إلى الحرم الإبراهيمي وعمارته تمهيداً لتنفيذ المخطط الاستيطاني لإقامة مستوطنة كبيرة تضم مستوطنة "كريات أربع" وغيرها من البؤر الاستيطانية في البلدة القديمة والاستيلاء على الحرم.

وأكد سكرتير عام اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة الخليل محمد الصرايرة على أن الوضع لن يعود إلى طبيعته في مدينة الخليل إلا بعد رحيل المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عن المدينة وعن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وناشد الصرايرة منظمة المؤتمر الإسلامي ورابطة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية وجميع المؤسسات الدينية في العالم والدول الإسلامية القيام بواجبهم لنصرة شعبنا الفلسطيني والضغط على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي اريئيل شارون لوقف انتهاك المقدسات الإسلامية والمسيحية وتدنيس وطمس معالمها الحضارية.

ودعا الصرايرة أهالي مدينة الخليل إلى عمارة الحرم الإبراهيمي الشريف رغم الإجراءات الإسرائيلية بحق المصلين والمواظبة على الصلاة فيه.