الخميس: 26/11/2020

هنية يستقبل متضامني قافلة أميال من الابتسامات 15

نشر بتاريخ: 19/08/2012 ( آخر تحديث: 19/08/2012 الساعة: 12:44 )
غزة- معا - استقبل رئيس الوزراء في الحكومة المقالة د. إسماعيل هنية قافلة أميال من الابتسامات 15 ،حيث رحب بهم وعبر عن سعادته وسعادة كل بيت فلسطيني بكل متضامن يأتي لفلسطين لنصرة أهلها ودعمهم، لا سيما وأن المتضامنون في القافلة أتوا إلى غزة من عدة دول عربية.

وأكد هنية على أن هذه القوافل والوفود دليل على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة، وأن الشعب الفلسطيني ليس وحده في مواجهة الاحتلال، مشددا على أن الشعب الفلسطيني متمسك بالثوابت وحقوقه ولن يتنازل عنها، معلناً انتصار غزة على الحصار، مجددا الترحاب بهم على أرض فلسطين.

وقال هنية:" :"تتواضع الكلمات امام هذه القامات العالية والهامات المرفوعة والمشاعر الجياشة والعواطف الصادقة والرجال الذين ربطتهم بفلسطين رابطة العقيدة والعروبة والشهامة والأمل في تحرير هذه الأرض واستعادة الحقوق والمقدسات، تتواضع كلماتنا بل وجهادنا وصمودنا أمام حجم الأمانة الكبيرة التي نستشعرها الآن ونحن نستقبلكم".

وأوضح هنية:" أنّه من بشائر النصر أن نجتمع في عيد الفطر ، "فبشائر النصر كثيرة تلوح في أفقنا القريب والبعيد، ومن بشائر النصر ان الامة سهل اليها الوصول لغوة سياسيا واعلاميا وسيسهل الوصول اليها فتحًا مبينًا ان شاء الله".

وتابع: "من يغادر أهله ويقطع المسافات الطويلة ليعيش مع أهل غزة، انما هو تضحية بالوقت والجهد ورغبة في المؤازرة لشعب غزة المحاصرين، لتحرير القدس والأقصى وفلسطين.

وهنأ دولته القافلة والامة العربية والإسلامية بمناسبة عيد الفطر السعيد متمنيا ان يعيده الله على الشعب الفلسطيني وقد تحرر أسرانا ومسرانا من دنس الاحتلال.

بدوره؛ أكد منسق عام القافلة د. عصام يوسف أن القافلة تأتي ضمن سلسلة قوافل أميال من الابتسامات التي تنظمها جمعية شركاء من أجل السلام والحملة الأوربية لكسر الحصار عن قطاع غزة، مؤكدا على أنهم مع فلسطين وشعب فلسطين وتعاهدنا مع إخواننا في غزة ونلبي قدر ما نستطيع لهم من دعم ومساندة .

في ختام اللقاء كرم دولته أعضاء القافلة مؤكدا على أن غزة مفتوحة للجميع دوما. ، كما وقدمت القافلة درع تكريم لدولة رئيس الوزراء تأكد فيه استمرار التضامن مع الشعب الفلسطيني وتكريما لصموده.