الامن المصري يعلن حالة الطوارئ القصوى في سيناء تحسبا لهجمات

نشر بتاريخ: 19/09/2012 ( آخر تحديث: 20/09/2012 الساعة: 06:29 )
العريش - معا - أعلنت قوات الجيش والشرطة المصرية في سيناء حالة الطوارئ القصوى، بعد ورود معلومات حول اعتزام الجماعات الجهادية والتكفيرية تنفيذ ضربات "إرهابية" غير مسبوقة للأمن المصري.

وأكد مصدر أمني كما نقل مراسل معا بأن المعلومات التي وردت لأجهزة الأمن تفيد بأن عمليات "إرهابية" قد تقع في شمال سيناء بعد 48 ساعة القادمة ضد مقرات أمنية.

وقالت المصادر الأمنية، تأتي هذه المعلومات عقب الحملة الأمنية الأخيرة التي قام بها الأمن في قرية المقاطعة بمدينة الشيخ زويد والقبض على عدد من الجهاديين بحوزتهم أوراق ومستندات خطيرة وجهاز حاسوب عليه معلومات خطيرة تكشف عن خطط "إرهابية" ضد الأمن في سيناء وضد أهداف حيوية، وقد قررت الجماعات الجهادية والتكفيرية توجيه ضربات ضد الأجهزة الأمنية بشمال سيناء.

وفي ضوء المعلومات التي وردت، رفعت الأجهزة الأمنية في شمال وجنوب سيناء حالة الاستعداد القصوى، وتم دعم مناطق بسيناء بحوالي 8 دبابات عسكرية، تم نقلها من قيادة الجيش الثالث بالسويس باتجاه شمال سيناء للمشاركة في أي عمليات عسكرية ضد الجماعات "الإرهابية" خلال الساعات القليلة القادمة.