الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

عقب اثارة د.حنين للموضوع: لجنة الداخلية البرلمانية تطالب رئيس بلدية الرملة بتجميد أوامر هدم منازل عربية بالمدينة

نشر بتاريخ: 14/02/2007 ( آخر تحديث: 14/02/2007 الساعة: 13:28 )
القدس - معا - إثر مبادرة د. دوف حنين، عضو الكنيست من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، لعقد جلسة خاصة للجنة الداخلية البرلمانية بخصوص هدم المنازل العربية في مدينة الرملة، بعث رئيس اللجنة المؤقت، النائب يورام مرتسيانو، برسالة الى رئيس بلدية الرملة، يوئيل لافي يطالبه فيها بتجميد أواهر هدم البيوت بحجة البناء غير المرخص.

ومما جاء في رسالة مرتسيانو الى لافي حول قرار اللجنة بهذا الصدد ""قررت اللجنة التوجه اليك بطلب التجميد لمدة سنة، لأوامر الهدم غير المرخصة، الى حين إيجاد حل تنظيمي، " وأضاف "ممثلو السكان التزموا بألا تبنى مبان جديدة دون ترخيص بهذه الفترة."

كما أبلغ مرستسانو، رئيس البلدية بهذه الرسالة عن قرار اللجنة البرلمانية بتشكيل لجنة فرعية لمتابعة قضايا التنظيم والبناء في الرملة.

ومن جهته فقد عقّب د. حنين، الذي حصل على نسخة رسمية عن الرسالة، بالقول "قرار اللجنة هام جدا وعلينا، أنعمل بالتنسيق مع ممثلي الأهالي والظواقم المهنية لوضع خطة تنظيمية شاملة في الأحياء العربية من الرملة لانقاذها من مخططات الهدم المتعمدة."

وحذّر حنين في الوقت نفسه من عدم التزام لافي بقرار اللجنة البرلمانية، اذ قال "مما لا شك فيه بأن هذا القرار سيغيظ رئيس بلدية الرملة، صاحب السجل العنصري الغني، وبأنه قد يحاول الالتفاف عليه ولكننا لن نسمح بالمرور مر الكرام على هدم منازل المواطنين، بحجة البناء غير المرخص، خاصة وأن الجهات المختصة لا توفر لهؤلاء المواطنين أي بدائل."