الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اهالي الاسرى في طولكرم يطالبون الرئاسة بوضع ملف ابنائهم على سلم اولوياتها في اي مفاوضات مع اسرائيل

نشر بتاريخ: 20/02/2007 ( آخر تحديث: 20/02/2007 الساعة: 17:33 )
طولكرم- معا- طالب عدد من اهالي الاسرى والمعتقلين, صباح اليوم محافظ طولكرم طلال دويكات، بتوجيه رسالة باسمهم إلى الرئيس محمود عباس، من اجل وضع قضية الأسرى على سلم أولويات المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.

واستمع دويكات من الاهالي إلى شرح مفصل عن أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال.

ووعد دويكات بإيصال صوتهم إلى الرئاسة والحكومة ، وأن تكون هذه القضية في مقدمة القضايا التي ستطرح في كافة المحافل والمستويات السياسية ، مطالباً جماهير طولكرم بالتفاعل مع قضية الأسرى ومواصلة فعاليات التضامن .

واوضح العميد دويكات انه طالب موظفي مكتبه ، باعداد قائمة وبشكل سريع لكافة اسرى محافظة طولكرم وعلى رأسهم الاسيرات ، من اجل التواصل الدائم مع ذويهم ، وزيارتهم في المناسبات ، وذلك لرفع معنوياتهم.

وعبر الأهالي ، عن استيائهم من الأوضاع المعيشية السيئة التي يعانيها الأسرى ، والتي تتفاقم يوماً بعد يوم حتى وصل الأمر إلى انتهاج سياسة التجويع من قبل إدارة السجون ، مؤكدين وعقب زيارتهم يوم امس لأبناءهم في سجن هدريم ، أن الأسرى يعيشون بمجاعة حقيقية ، حيث الكنتينا فارغة تماماً ويعتمدون على الطعام المقدم لهم من قبل إدارة السجن السيئ كماً ونوعاً ، مما بات يهدد حياتهم جراء قلة الطعام ورداءته.

وطالبت حليمة إرميلات مديرة نادي الأسير في محافظة طولكرم ، الحكومة المقبلة ، والرئاسة ، والمجلس التشريعي ، بالنظر لقضية الأسرى كأولوية وصرف مخصصات الكنتين لهم ، ووضع قضيتهم على سلم الأولويات ، وعدم توقيع اتفاقية مع الجانب الإسرائيلي إلا بعد حل قضيتهم .

ووصفت إرميلات أوضاع الأسرى بالمأساوية ، خاصة بعد أن أقدمت سلطات الاحتلال على إجراء تجارب عليهم ، من خلال إعطائهم أدوية في طور التجربة ، مما تسبب في حدوث آثار سلبية عليهم وارتفاع نسبة الإصابات بالسرطان ، إضافة إلى سياسة العزل التي تنتهجها إدارة السجون بحق الأسرى ، ومنهم الأسيرات .

وكان اهالي الاسرى و المعتقلين في طولكرم نفذوا اعتصامهم الاسبوعي امام مكتب الصليب الاحمر في المدينة ، مطالبين بإطلاق سراح كافة الاسرى ، ووضع قضيتهم على سلم اولويات أي حكومة قادمة ، والعمل بشكل جدي من اجلهم واجل حريتهم .