الخميس: 29/10/2020

بلدية غزة تعد بتعويض متضرري حي الزيتون من تسرب المياه العادمة والبدء بمشروعين بتكلفة مليون دولار

نشر بتاريخ: 08/08/2005 ( آخر تحديث: 08/08/2005 الساعة: 10:57 )
غزة - معاً - وعدت بلدية غزة المواطنين الذين تضرروا في حي الزيتون من تسرب المياه العادمة في أحد احواض الترشيح القريبة ان تعوضهم حسب الأصول والقانون وأن تزيل كافة أسباب الضرر.
واكد القائم باعمال رئيس بلدية غزة د.ماجد أبو رمضان بأن المشكلة في طريقها إلى الحل الجذري حيث تقوم البلدية حالياً بالعمل على إنشاء خط ناقل للمياه العادمة كما سيتم إصلاح الجزء المدمر من الخط القديم مشيراً إلى أن البلدية تلقت منحة عاجلة من السلطة الوطنية بقيمة مليون دولار لإنجاز هذين المشروعين كما ستتلقى مبلغ إضافي بقيمة 650 ألف دولار لتطوير الأحواض القائمة ومنع حدوث أي انهيار أو تسرب أو طفح فيها مطلقاً في المستقبل.
وتابع د. أبو رمضان مؤكداً بأن مشكلة وجود محطة معالجة المياه العادمة الواقعة بمنطقة الشيخ عجلين والتي أقيمت قبل ثلاثة عقود لاستيعاب ومعالجة مياه المجاري والصرف الصحي والعادمة من جميع مناطق المدينة وما ينتج عنها حالياً من مشاكل بيئية ستنتهي بصورة قطعية ونهائية حيث ستشرع البلدية بالتعاون مع سلطة المياه الفلسطينية ومصلحة مياه بلديات الساحل وبلديات المنطقة الوسطى بإقامة محطة كبرى لاستيعاب ومعالجة المياه العادمة من مدينة غزة وجميع بلدات المنطقة الوسطى وستقام بتمويل سخي من الوكالة الألمانية KFW بقيمة 70 مليون يورو على أن ينتهي العمل بهذا المشروع الضخم خلال من 3-5 سنوات وبتدشين هذه المحطة سيتم تجاوز كل المشاكل الناجمة عن المحطات الموجودة حالياً لمعالجة المياه العادمة وستعتبر بكل تأكيد جزء من الماضي.
ودعا د. أبو رمضان إلى اللجوء للغة الحوار والتفاهم والنقاش لحل كافة الاشكاليات التي قد تطرأ بين المؤسسات من جهة والأفراد من جهة أخرى وبين جميع عناصر المجتمع الفلسطيني ونبذ كافة أشكال التعصب واللجوء للأساليب التي لا تتناسب ولا تعبر عظمة ونضالات وتضحيات وأخلاق الشعب الفلسطيني الأصيل داعياً إلى اعتبار طريقة حل المشكلة بين البلدية وبعض سكان الزيتون نموذجاً يجتذى به.