الجمعة: 12/08/2022

سوريا تطالب بتقديم قتلة الاسرى المصريين الى المحكمة الدولية

نشر بتاريخ: 07/03/2007 ( آخر تحديث: 07/03/2007 الساعة: 01:46 )
معا- طالبت سوريا بضرورة تقديم المسؤولين الاسرائيليين الذين ارتكبوا جريمة قتل الاسرى المصريين خلال عدوان بونيو عام 1967 الى المحكمة الدولية.

وقالت الاذاعة السورية فى تعليق لها اليوم ان قتل الاسرى المصريين على يد واحد
من قادة اسرائيل الحاليين والتي تم الكشف عنها مؤخرا لم يكن سوى جزء من الصورة الحقيقية لهذا الكيان.

واضافت أن هذه "الجريمة الارهابية" ليست جديدة وليست الوحيدة في تاريخ اسرائيل الملىء بهذا النوع من الجرائم منذ انشائها في فلسطين المحتلة وما خفي من هذه الجرائم اكثر مما تم الكشف عنه حتى الان- على حد وصفها.

وقالت :"ان جريمة قتل الاسرى المصريين تحمل كل مواصفات الجريمة الارهابية وجرائم الابادة والتي لاتسقط بالتقادم الزمني بحسب القوانين والشرائع الدولية مما يستدعي محاكمة مرتكبيها امام محكمة العدل الدولية او المحكمة الجنائية الدولية اسوة بمن وقف امامهذه المحاكم في جرائم اهون بكثير منها".

ودعت الاذاعة فى تعليقها "كل معني بالحق والقيم الانسانية والعدالة الدولية وفي
المقدمة الحقوقيون والقانونيون العرب الى الكشف عن جميع الجرائم التي ارتكبها
قادة اسرائيل وتقديم ملفاتهم الى المحاكم الدولية المختصة لينال مرتكبوها جزاءهم
العادل على ما ارتكبوه من جرائم بحق الانسانية ".