الخميس: 29/10/2020

القوى الوطنية والإسلامية تطالب الرئيس عباس بالإفراج عن سليمان الفرا مدير مكتب فاروق القدومي في خانيونس

نشر بتاريخ: 10/08/2005 ( آخر تحديث: 10/08/2005 الساعة: 17:22 )
خانيونس -معا- طالبت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة خانيونس اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بضرورة الإفراج الفوري عن سليمان الفرا المدير الإعلامي لفاروق القدومي ، خاصة وأن الفرا من المطلوبين لاسرائيل ، والتأكيد على تحريم الاعتقال السياسي تحت أي ظرف كان ، لما يمثله من انتهاك خطير لتضحيات الشعب الفلسطيني ، الذي كرس كل حياته من اجل النضال لتحقيق مكتسباته الوطنية.

وأوضح إسماعيل النمس سكرتير القوى الوطنية والإسلامية ، "إلى أن الفصائل اجتمعت اليوم لمناقشة كافة الإشكاليات والأحداث الميدانية الخطيرة التي عصفت بمدينة خانيونس وكان لها أثر سئ على المواطن الفلسطيني ، لوضع الحلول المناسبة لها لضمان عدم تكرارها وخاصة فيما يتعلق باختطاف الأجانب لما تمثله من إساءة خطيرة للشعب الفلسطيني .

وقال النمس "ان القوى الوطنية والإسلامية حملت الأجهزة الأمنية مسؤولية الانفلات الأمني والذي نجم عنه اعتقال مدير المكتب الإعلامي لفاروق القدومي ،(سليمان الفرا ) ، كما تم التأكيد على تحريم الاعتقال السياسي ، والتعدي على المؤسسات الوطنية سواء كانت خاصة أو عامة مشيرا إلى إدانة واستنكار القوى الوطنية والإسلامية لحادثة الاعتداء على الصحفيين أثناء اجتماع لهم في مقر البلدية قبل ثلاثة ايام ، معتبرين أن الصحافة هي السلطة الرابعة والقلم الحر لفضح كل الممارسات المنافية لعادات واخلاق شعبنا ".