الخميس: 29/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

احمد يوسف: بيان حكومة الوحدة سيلبي قسما من شروط الرباعية والحكومة ستعلن الخميس او السبت.. واتوقع فياض نائباً لهنية

نشر بتاريخ: 13/03/2007 ( آخر تحديث: 13/03/2007 الساعة: 09:59 )
القدس -خاص بالقدس- معا- أكد المستتشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور أحمد يوسف ان رئيس الوزراء إسماعيل هنية سيظهر مع الرئيس محمود عباس في القمة العربية التي ستعقد في الرياض في الأسبوع الأخير من شهر اذار الحالي في الرياض في إطار روح الوفاق والوحدة الوطنية الفلسطينية التي تحققت بفضل إتفاق مكة .

وقال في حوار مع مراسل القدس في القاهرة أن بيان الحكومة الجديدة التي ستطرح لنيل الثقة من المجلس التشريعي الخميس أو السبت القادمين سيحقق إلى حد ما جزءا من شروط الرباعية، مضيفا ان حركة حماس ستعلن عن أسماء وزرائها وجميعهم من خارج أعضاء المجلس التشريعي منهم وزراء شاركوا في الحكومة السابقة والباقي وجوه جديدة.

وفيما يلى نص الحوار :
* هل تتوقع أن يلبى بيان الحكومة الذى ستلقيه شروط اللجنة الرباعية لفك الحصار ؟
- أعتقد ان الحكومة الجديدة سواء من خلال شخصيات الوزراء الذين اختيروا أو من خلال البرنامج السياسي المطروح ومن خلال النصوص التي اعتمدت عليها تشكيلة الحكومة سواء وثيقة الوفاق الوطني أو اعلان مكة كلها تحقق إلى حد ما جزءا من شروط الرباعية واعتقد انها ستقنع الاوروبيين بضرورة الكف عن التشدد في هذه الشروط ، ونحن سنطالبهم ومن ورائنا الدول العربية الذين رحبوا بإتفاق مكة بضرورة إعادة العلاقة الفلسطينية -الأوربية الى سابق عهدها ، آن الآوان أن تكف الرباعية عن تحميل الطرف الفلسطيني المسئولية عن تعثر التقدم في التسوية السياسية .. ومن الخطأ فرض شروط على الطرف الفلسطيني لأن الطرف الاسرائيلي ايضا عليه التزامات ولم يف ولو لمرة واحدة بوعوده وتعهداته .

وقال أن هذه الحكومة هي حكومة اجماع وطنى فلسطينى ولديها القدرة على التوصل الى اتفاقيات اذا كان هناك اي نية للطرف الاخر وإن كنت أشك في أن الاسرائيليين معنيون باي تسوية سياسية مع الفلسطينيين في المرحلة القادمة .

* ما هي أسماء وزراء حماس التسعة ؟
- الاثنين او الثلاثاء وسيسلم كل فصيل مرشحيه لرئيس الوزراء وسيعلن رئيس الوزراء التشكيل بشكل رسمى بعد عرضه على الرئيس أبو مازن ثم يعقد المجلس التشريعي اجتماعا يوم الخميس أو السبت القادمين لطرح الثقة بالحكومة .

وأشار إلى أن وزراء حماس جميعهم من خارج أعضاء المجلس التشريعي ، والتسعة وزراء منهم وزراء شاركوا في الحكومة السابقة والباقي وجوه جديدة.

وأضاف ان حماس تهدف إلى إبعاد رموز الحركة والصف الأول عن الحكومة حتى لا نعطى اي ذرائع للاسرائيليين أو الأمريكان بعدم التعاطى مع هذه الحكومة.

وقال : إن حركة فتح حريصة أيضا على تقديم شخصيات غير مختلف عليها وبالتالى أتوقع ان هذه التشكيلة من الوزراء ستقلل من هامش الاعتراض على الحكومة من قبل الامريكان والاروبيين.

* هل قدمت حركة فتح بشكل رسمي مرشحها لتولى منصب نائب رئيس الوزراء؟
- قال حتى الأن يتم تداول في عدد من الأسماء لكن أتوقع ان ترشح حركة فتح الدكتور سلام فياض نائبا لرئيس الوزراء والذى قبل أن يتولى حقيبة المالية وهو نائب في المجلس التشريعي عن قائمة الطريق الثالث , الدكتور سلام خبير إقتصادى مرموق وله علاقات متميزة مع مؤسسات التمويل الدولية بحكم عمله السابق في إحدى هذه المؤسسات ونحن في حماس ليس لدينا اي تحفظات عليه لانه أقدر على ادارة الملف المالى مع اوروبا والولايات المتحدة والدول المانحة أكثر من اي شخصية أخرى بحكم علاقاته واتصالاته الواسعة معهم وامكانياته وقدرته على التحرك داخل هذه الساحة.

* هل تم حسم منصب وزير الداخلية المختلف ؟
- لقد تم الإتفاق على ان تسمي حماس وزير الداخلية ويوافق عليه الرئيس وحركة حماس قدمت الى الرئيس أبومازن قائمة بعدد من الاسماء بعد أن اعترض على مرشح كانت قد قدمته الحركة.

وأشار الى أن وزارة الخارجية تم حسمها لزياد أبو عمرو (مستقل) والمالية للدكتور سلام فياض والداخلية لن نختلف عليها وسيتم إختياره من القائمة التي قدمتها حماس للرئيس ليختار أحد هذه الشخصيات.

* هل سيشارك أبو مازن في إجتماعات مجلس الوزراء وهل سيصحب هنية للقمة العربية؟

- الرئيس عباس له الحق في أن يترأس اي اجتماع للحكومة لكن خلال الفترة الماضية كان هناك تجاذبات ولم يشارك الرئيس بقرار منه لكن بعد التوافق الحاصل الآن والآجواء الايجابية أتوقع أن يترأس الرئيس أبو مازن بعض اجتماعات مجلس الوزراءالهامة كما اتوقع أن يصطحب الرئيس أبومازن رئيس الوزراء في بعض جولاته الخارجية تاكيدا على الوحدة الوطنية وتاكيدا على الموقف الفلسطيني الواحد وأتوقع أن يظهر الاخ ابومازن مع هنية في القمة العربية القادمة في الرياض .

*أنت تقوم بجولة أوربية عربية حاليا ما هي أهداف هذه الجولة ؟
- هذه الجولة هدفها تعريف المسئولين في الدول التي سأزورها بإتفاق مكة وبرنامج حكومة الوحدة التي تقودها حماس وشرح رؤية الحركة من بعض القضايا لكسر الحصار والعزلة عن الحكومة والشعب الفلسطيني وسنطلب منهم مساعدتنا في التعجيل برفع هذا الحصار .

وقال نحن سنزور أربع أو خمس دول خلال هذه الجولة من بينها تركيا وسويسرا والجزائر وسوريا .

*علاقة حركة حماس مع مصر قيل إنها تأثرت بعض الشيء بعد إتفاق مكة ؟
- مصر لها مكانة كبيرة لدى جميع الفلسطينيين والدور المصرى في الساحة الفلسطينية معروف ويوجد بصفة دائمة وفد مصرى على مستوى عال يقوم بدور مرحب به ومقدر من مؤسستي الرئاسة والحكومة ومن جميع الفصائل والقيادات والشعب الفلسطيني فكلما تستعر الساحة الفلسطينية بالاحداث يكون الوفد الأمنى هو صمام الامان وحل هذه المشاكل .

وقال مصر كانت المرشح الاول لإستضافة تتويج تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة خاصة وإنها كانت تعمل من البداية على هذا الموضوع ورحبت به وكانت تساعد جميع الاطراف لإتمام تشكيل الحكومة لكن الاحداث الدموية التي وقعت ومبادرة السعودية التي سبقت الجميع في الدعوة فكان على الفلسطينيين التوجه إلى مكة بعد حسم كثير من القضايا في الداخل في النقاشات التي رعت مصر جزءا منها ، ونحن نعتبر أنفسنا جزءا من الثقافة المصرية ونعتبر مصر عمقا استراتيجيا لفلسطين.
وقال إن مصر ستكون المحطة الاولى في جولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية بعد تشكيل الحكومة وسيستقبله خلالها الرئيس حسنى مبارك ونأمل أن يكون هذا اللقاء قبل مؤتمر القمة العربي ..مشيرا الى إن جولة رئيس الوزراء جارى الإعداد لها وستتضمن الدول العربية والإسلامية التي لم يتمكن من السفر إليها قبل ذلك مثل ماليزيا واندونيسيا واليمن والكويت والجزائر وتركيا وليبيا.

*ما هو مستوى علاقاتكم في حماس مع المملكة العربية السعودية؟
- العلاقة مع السعودية متينة واستراتيجية منذ زمن طويل فالسعودية كانت من اوائل الدول التي قدمت الدعم لحركة حماس والقضية الفلسطينية وقامت المملكة حكومة وشعبا بدعم الشعب الفلسطيني سواء من خلال الدعم الحكومى أو من خلال السماح لمنظمات المجتمع المدنى بجمع تبرعات لدعم الفلسطينيين، وعلاقة حماس بالمملكة لم تتاثر رغم زعم البعض بأن إنفتاح حماس على ايران قد أدى لفتور في العلاقات بين حماس والسعودية.

واضاف نحن أكدنا ونؤكد دائما إننا نقف على مسافات متساوية من جميع الدول التي لنا علاقات معها ونحن نقف على مسافة واحدة في علاقتنا مع السعودية وإيران .
فالسعودية وايران عمق استراتيجي اسلامي وعربي ... ولا نسمح لاحد ان يمس هذه العلاقة ، ونحن نتبع سياسة التوازن في سياستنا الخارجية ونحافظ على استقلالية قرار الحركة.

*علاقاتكم مع دولة الإمارات العربية ليست حميمة ؟
- دولة الامارات لها مكانة كبيرة لدى الحركة و الشعب الفلسطيني فهى قدمت أكبر مشروعين سكنيين في مدينة غزة هما مدينة الشيخ زايد في شمال القطاع ومدينة الشيخ خليفة في الجنوب إضافة الى قيامها بالمشروعات الخيرية وبناء المساجد إضافة الى قيام الهلال الاحمر الاماراتى بدور كبير في تقديم الخدمات الطبية للشعب الفلسطيني .

وقال ان موضوع العتاد العسكرى الذى قدمته دولة الإمارات لحرس الرئيس عباس إثير حوله لغط كثير لأن إرسال العتاد جاء في وقت كانت الساحة الفلسطينية في حالة إستقطاب لكن الإمارات بعد ان أكدت أن هذا العتاد هو سترات واقية وخيام ولا يحتوى على أسلحة هجومية تم إحتواء الموضوع مؤكدا عمق العلاقات الأماراتية الفلسطينية .

*ما هي علاقة حماس بقطر ؟
- قطر تميزت بين دول الخليج في تحركها السياسي غير قضية المساعدات وحاولت تقديم الدعم للفلسطينيين وتحركت سياسيا عندما اختلفنا مع اخواننا في حركة فتح وايضا عندما حاصرنا الغرب حاولت قطر فك الحصار من خلال مبادرة تحركت بها وجاء وزير الخارجية حيث التقى القيادة في دمشق والتقى القيادة في الداخل وحاول ان يقرب بيننا وبين الاخوة في حركة فتح من ناحية برنامج سياسي يكون مقبولا للدول الغربية خاصة الولايات المتحدة لكن الظروف لم تساعده.

*ظهرت وثيقة في الشارع الفلسطيني قيل إنها وثيقة يوسف ماحقيقة هذا الموضوع ؟
- في الوقت الذى كان الغرب يناصبنا العداء وبدا أسيرا للسياسة الاسرائيلية والضغوط الامريكية حاولنا أن نفتح ثغرة في هذا الجدار الاوروبي خاصة ان اوروبا كانت اكثر توازنا في مواقفها من الموقف الامريكي وان جارت وأتيحت بعض الفرص لنا للسفر للخارج وقمنا بالتعربف بهذه الحكومة وبحركة حماس وبرؤيتنا السياسية القائمة ونجحنا الى حد ما في بلورة بعض الافكار ، وبدأ الاوروبيون بالتعاطى مع رؤية الاسلاميين فيما يتعلق بالهدنة وانسحاب اسرائيلى من المناطق الفلسطينية المحتلة واطلاق سراح الاسرى و قضية اللاجئين.

وقال إن الكثير من الزيارات استدعت قدوم الكثير من هؤلاء الذين التقينا بهم في أوروبا للقاء رموز الحركة في الداخل والخارج بشكل مباشر أو عبر لقاءات خلف الكواليس لمحاولة التعرف أكثر على فكر الحركة ورؤيتها السياسية وأكدوا لنا أن فكرة الهدنة لاقت استحسانا من بعض الجهات الأوروبية وأدرجوها في بعض المبادرات وأرسلوها لنا للاطلاع عليها وبعضها لازالت قيد المشورة ونحن في حماس لن نتفاوض مع أحد فنحن نعرف الأخرين بفكرنا لأن الملف السياسي من اختصاص منظمة التحرير والرئيس أبومازن.

وأضاف أن ماسمى وثيقة يوسف هي عبارة عن ورقة طرحها السويسريون بعد التشاور مع بعض الاقطار في الاتحاد الأوروبى ولقيت استحسانا كرؤية أوروبية لكنها لم تنضج بعد ولم نناقشها بالحركة وأطلعنا الرئيس ابومازن عليها وقلنا له ان هذه الوثيقة وصلت لنا ولم نناقشها ولم نعط اي رأى وبالتالى ظلت ورقة لاجتهاد اوروبى يتضمن لاول مرة فكرة الهدنة فيها وربما حاول البعض ان يستغل هذه الورقة للاساءة الى حركة حماس بان الحركة تعمل خلف الكواليس ولها مشروع سياسى أقل من سقف اوسلو وحاول البعض الطعن في حكومة حماس من خلال توظيف هذه الورقة وربما القراءة الخاطئة لهذه الورقة.

* كيف تم إختيارك مستشارا سياسيا لرئيس الوزراء الفلسطيني ؟
- أنا كادر اسلامي وانتمي لحركة حماس وحاصل على دكتوراة في العلوم السياسية ومتابع للوضع الفلسطيني والاسلامي ورأى القائمون على الأمر أننى أجيد التفاهم مع الدول الغربية نظرا لعملي في الولايات المتحدة وإحتكاكى بعدد كبير من المثقفين لسنوات طويله وعرضوا علي العمل مستشارا سياسيا لرئيس الوزراء فوافقت .

* ماهو نظام العمل داخل مجلس الوزراء و دورك بالتحديد ؟
- رئيس الوزراء إسماعيل هنية يعقد اجتماعات صباحية يوميا مع الطاقم المساعد الذى يضم مستشاره السياسي والمتحدث باسم الحكومة ورئيس الديوان وأمين عام مجلس الوزراء يتم فيه بحث القضايا ويدور النقاش حول القضايا السياسية والتشاور حولها وربما تستدعى ان نصدر بيانا أو تصريحا للتعبير عن موقفنا من هذه القضايا إذا لزم الأمر.. ومهمتي هي التحضير لزيارة الوفود الأجنبية وحضور هذه الإجتماعات ويكلفنى رئيس الوزراء بوضع دراسات وتصورات حول قضايا معينة خاصة القضايا مع الغرب .

* ما هي دراساتك ؟
- حصلت على بكالوريوس الهندسة من جامعة الازهر بالقاهرة وعلى ماجستير التقنية الصناعية من الولايات المتحدة ودرست أيضا الصحافة وحصلت على الدكتوراة في العلوم السياسية من الولايات المتحدة ثم أدرت مركز دراسات بالولايات المتحدة يسمى » المؤسسة المتحدة للدراسات والبحوث« معنية بدراسة الظاهرة الاسلامية والاسلام السياسي والصراع العربي- الاسرائيلي والعلاقة بين الاسلام والغرب.

* متى خرجت من قطاع غزة؟
- خرجت عام 73 الى القاهرة وعدت 79 حيث تزوجت ثم خرجت من قطاع غزة الى دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل هناك ومن الامارات حصلت على منحة دراسية للولايات المتحدة واكملت مشوارى التعليمى وعدت للقطاع بعد فوز حماس في الانتخابات الأخيرة .