الاعتداء على الأسرى بالضرب والشبح وانتشار الحشرات في قدوميم

نشر بتاريخ: 13/08/2005 ( آخر تحديث: 13/08/2005 الساعة: 16:11 )
نابلس معاً اعتدى الجنود في مركز قدوميم بالضرب المُبرح على أربعة أشبال من دير بلوط وقد "شبحوهم" بشكل مستمر طوال فترة الليل ولم يسمحوا لهم بدخول الحمام إلا مقيدين الأيدي للخلف،
وقام الجنود باستخدام المناشف الشخصية للأسرى المُقدمة كمساعدات إنسانيه من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر كوسيلة استفزاز لهم.

وقد اشتكى الأسرى من الأوضاع المآساويه والمعيشية وسوء معاملة إدارة السجن بعدم تلبية مطالبهم في تقديم المستلزمات الاساسيه والضرورية كمواد التنظيف مما أدى إلى انتشار الحشرات الضارة بسبب عدم النظافة والحرارة الشديدة في الزنازين المكتظة بالأسرى.

واعتبر الأسرى إهمال الإدارة للحالات المرضية المزمنة رغم وجود تقارير طبية واضحه بذلك والاكتفاء بالمسكنات دليل ومؤشر واضح على الأسلوب المنتهج من قبل إدارة السجون للتسبب بالموت البطيء للأسرى والتي كان آخرها استشهاد الأسير جواد أبو مغصب بسبب الإهمال الطبي.