البدأ بتنفيذ خطة لتطوير عمل شركة الكهرياء في غزة

نشر بتاريخ: 04/04/2013 ( آخر تحديث: 04/04/2013 الساعة: 10:06 )
غزة-معا- أكد ممثل وزارة الحكم المحلي المقالة في شركة الكهرباء أ. عطاف الكفارنة والذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس ادارة الشركة أن مجلس الادارة الجديد بدأ بتنفيذ خطة كاملة للارتقاء بعمل الشركة على جميع المستويات الفنية والادارية والمالية وكذلك تحسين العلاقة بين الشركة وجمهورها.

وأوضح الكفارنة خلال مشاركته في اجتماع الشركة بغزة أن الشركة تبذل كل الجهود لخدمة المواطنين رغم مختلف المعيقات , خاصة وأن الامكانيات المتاحة من الكهرباء تعادل 50% فقط من احتياجات قطاع غزة , وهناك حاجة متزايدة للكهرباء مع سرعة التزايد الطبيعي في القطاع.

وأشار الكفارنة الى أن من الخطوات الجديدة التي اتخذها مجلس الادارة الجديد حملة الاشتراكات الجديدة وفصل الاشتراكات المركبة في البيت الواحد بقطاع غزة موضحاً أن هذه الحملة لاقت تجاوباً من المواطنين , حيث بلغت الطلبات المقدمة خلال شهري يناير وفبراير فقط أكثر من 5400 طلب, وأن الطلبات التي تم إنهاء إجراءاتها بلغت 400 طلب , والتي تم تركيبها فعليا للمواطنين 2550, مبيناً أن الحملة تنتهي بتاريخ 25/4/2013.

وأوضح الكفارنة أن مجلس الادارة الجديد برئاسة م. فتحي الشيخ خليل يسعى جاهداً لإيجاد الحلول المختلفة لتخفيف أزمة الكهرباء عن المواطنين مشيراً الى ضرورة تعاون المواطن مع الشركة وترشيد استهلاك الكهرباء لأن المسؤولية مشتركة.

وأكد أن هذه الحملة تشمل تسوية أوضاع المستفيدين من الكهرباء "بشكل غير شرعي " وفق تسهيلات مناسبة للجميع , كما أنها تهدف إلى تحسين خدمة الكهرباء للمواطنين من خلال ترشيد الاستهلاك .

وفيما يتعلق بخدمات المشتركين أكد الكفارنة أن عدد الاشتراكات الممنوحة في قطاع غزة تبلغ 190000 اشتراك , وأن الفاتورة الشهرية تتجاوز مبلغ 58000.000شيكل في حين ان نسبة التحصيل الفعلية من الفاتورة في احسن الظروف لا تتجاوز 40% وكذلك ان هناك 88000الف اشتراك لا تقوم بتسديد أي دفعة مالية للشركة من قيمة الفاتورة الشهرية.

وأكد الكفارنة ان قطاع غزة به الان ما لا يقل عن 250000 وحدة سكنية ناهيك عن المؤسسات الحكومية والخاصة , وان الفارق بين عدد الاشتراكات الممنوحة وعدد الوحدات السكنية يمثل عبئاً في ظل عدم الالتزام بعمل اشتراكات من أجل الترشيد.