الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

80 معتقلاً دون سن الثامنة عشرة يقبعون في ظروف اعتقالية صعبة في عوفر

نشر بتاريخ: 01/04/2007 ( آخر تحديث: 01/04/2007 الساعة: 16:48 )
جنين- معا- قال ممثل الاسرى في سجن عوفر الاسير نبيل ابو قبيطة سكان الخليل، ان ادارة السجن فرضت منذ 3 ايام عقاباً جماعياً على الاسرى في السجن بحجة ضبط 6 اجهزة نقالة مدعيةً انه تم تهريبها من قبل اهالي الاسرى اثناء الزيارة الاخيرة.

وقد افاد ابو قبيطة لمحامية نادي الاسير التي التقته بتاريخ 30/3/2007 ان ادارة السجن اصدرت قرار بعدم ادخال الملابس والطعام والسجائر والحاجيات الاخرى قطعياً بحجة ضبط هذه الاجهزة بدون تحديد فترة زمنية محددة لهذا المنع.

وعن اوضاع السجن في الاونة الاخيرة قال ابو قبيطة ان الاسرى في السجن يتعرضون لتفتيش مذل ومهين عند تنقلهم بين الغرف والاقسام او عند اخراجهم لمقابلة الطبيب او الى التحقيق والمحاكم العسكرية، كما افاد انه يوجد تضييق من قبل ادارة السجن على حركة ممثلي الفصائل بخصوص التنقل بين الاقسام بحيث يتم نقل ممثل الفصيل بعد 3 ايام على الاقل من طلبه النقل الى قسم اخر وفي بعض الاحيان لا يتلقى رد على طلبه.

كما افاد ابو قبيطة ان 80 اسيراً دون سن الثامنة عشرة يقبعون في سجن عوفر في ظروف اعتقالية صعبة وقال انهم بحاجة الى عناية خاصة وخصوصاً ان ما يطبق على الاسرى البالغين يطبق عليهم وطالب بالتحرك الفوري لنقلهم الى سجن الاطفال.

وعن الوضع الصحي في السجن قال ابو قبيطة انه يوجد العديد من الحالات المرضية التي تحتاج الى عناية خاصة، وافاد بانه يوجد 14 اسير مصابين بمرض السكري، 3 مصابين بضغط الدم واسيرين مصابين بالقلب بالاضافة الى العديد من الاسرى الذين بحاجة الى عمليات جراحية ونقل الى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

اما الطعام المقدم للاسرى فقال انه كمية الطعام التي كانت تقدم للاسرى عندما كانت ادارة السجن تابعة للجيش افضل بكثير من الكميات التي يتم توفيرها حالياً من قبل الشرطة والتي تعتبر غير كافية، وقال هناك مواد اولية متوفرة بشكل قليل جداً وخصوصاً ملح الطعام.

كما اضاف ابو قبيطة ان اكبر المشاكل التي يواجهها الاسرى في السجن في هذه المرحلة الكنتينا وخصوصاً بعد ان اصبح الحد الاقصى الذي يمكن صرفه للاسير 1300 شيكل فقط.