الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

في غضون 14 يوماً فقط: اوامر اخلاء لـ 150 عائلة من منازلها في ضاحية السلام شمال شرق القدس

نشر بتاريخ: 02/04/2007 ( آخر تحديث: 02/04/2007 الساعة: 16:37 )
القدس- معا- سلمت السلطات الاسرائيلية فجر اليوم اوامر اخلاء لنحو 150 عائلة فلسطينية من منازلها في ضاحية السلام شمال شرق القدس.

وافاد مراسلنا ان قوات كبيرة من الشرطة الخاصة الاسرائيلية وعناصر المخابرات داهموا مساكن المواطنين في الضاحية وسلموا قاطنيها اوامر اخلاء لمساكنهم في غضون 14 يوماً بدعوى ان الارض المشيدة عليها تلك المساكن مملوكة لورثة اسرائيلية متوفاة " تدعى راحيل".

ونقل مراسلنا عن المواطن نضال ابو عياش احد الذين تلقوا اوامر الاخلاء قوله, ان قوات كبيرة من الشرطة اقتحمت منزله وسلمته أمر الاخلاء, وداهمت جميع المساكن في الضاحية وسلمت أصحابها أوامر اخلاء مماثلة.

واضاف مراسلنا انه في حال نفذت اوامر الاخلاء هذه, فان نحو 2000 نسمة يقطنون في تلك المنطقة سيصبحون بلا مأوى.

وتعد الحملة الاسرائيلية في ضاحية "السلام" اليوم الأخطر التي تقوم بها السلطات منذ سنوات طويلة بالنظر الى حجم عدد المنازل التي اما ستهدم او سيتم الاستيلاء عليها بذريعة ان الارض وما عليها ستصبح ملكاً لورثة الاسرائيلية "راحيل".

من جهته وصف مركز القدس للمساعدة القانونية اجراء الاخلاء بغير القانوني , خاصة وان كتاب الاخلاء الذي سلم لاهالي للمواطنين لم يكن مرفقا بقرار من المحكمة بالاخلاء.

واشار المحامي سليمان شاهين لوكالة" معا" الى ان المطلوب الان هو معرفة الجهة التي سلمت المواطنين العرب كتاب الاخلاء والتي لم تعرف عن نفسها ومن ثم معرفة الى ماذا يستند قرار الاخلاء خاصة وانه باسم محامي يهودي ومكتوب فيه فقط ان الارض هي مملوكة لورثة اسرائيلية متوفاة اسمها" راحيل", والمطلوب هو معرفة ايضا مدى صحة ادعاء الورثة .