السبت: 20/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب قراقع يطالب بإطلاق سراح رفات الشهداء المحتجزين وعودة مبعدي كنيسة المهد في صفقة التبادل

نشر بتاريخ: 09/04/2007 ( آخر تحديث: 09/04/2007 الساعة: 10:41 )
النائب قراقع يطالب بإطلاق سراح رفات الشهداء المحتجزين وعودة مبعدي كنيسة المهد في صفقة التبادل
بيت لحم -معا- طالب النائب عيسى قراقع مقرر لجنة الأسرى في المجلس التشريعي الفلسطيني بأن تشمل صفقة تبادل الأسرى المرتقبة إعادة رفات مئات الشهداء المحتجزين لدى إسرائيل منذ سنوات والذين تحتجزهم إسرائيل في مقابر عسكرية مجهولة ويقدر عددهم بـ150 شهيداً.

وطالب قراقع بأن تشمل الصفقة كذلك إعادة 39 مبعداً أبعدتهم سلطات الاحتلال عام 2002 من كنيسة المهد إلى الدول الأوروبية وقطاع غزة.

وجاءت أقوال النائب قراقع خلال لقائه عدداً من عائلات الشهداء والمبعدين في بيت لحم الذين ناشدوا الحكومة الفلسطينية والرئيس أبو مازن وكافة الجهات المعنية العمل على إعادة رفات أبنائهم الشهداء احتراماً للتقاليد الدينية والإنسانية والعمل على عودة المبعدين من الكنيسة الذين مضى على إبعادهم الخمس سنوات.

وأشار قراقع أنه في أغلب صفقات تبادل الأسرى كان يتم إعادة جثامين الشهداء لدى الأطراف القائمة على الصفقة, معبّرا عن مدى الألم والمعاناة التي لا يزال أهالي الشهداء يعيشونها بسبب احتجاز إسرائيل بشكل لا أخلاقي لجثامين أبنائهم الشهداء.

ونقل قراقع رسالة المبعدين في قطاع غزة والدول الأوروبية التي تطالب الجميع التحرك ووضع حد لمعاناتهم في ظل عدم وضوح مصيرهم ومستقبلهم بعد أن انتاب الغموض اتفاق إبعادهم وعدم تحديد مدة الإبعاد وعدم وجود ضمانات لعودتهم إضافة إلى الظروف القاسية التي يمرون بها بعيداً عن عائلاتهم وبلدهم.

وحول صفقة تبادل الأسرى قال قراقع يجب التركيز على الإفراج عن 400 أسير فلسطيني اعتقلوا قبل عام 1994والذين يقضون سنوات طويلة في السجون وكانت حكومات إسرائيل المتعاقبة ترفض الإفراج عنهم, مشيرا الى أنه يحب أن لا يخضع هؤلاء للانتقائية والفيتو الإسرائيلي بل أن يكونوا جزء متكامل من الصفقة دون شروط، متمنيا أن تجري صفقة تبادل ذات طابع نوعي وأن يتحرر أسرى قضوا سنوات طويلة في سجون الاحتلال.