السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

بركة يستنكر التنكيل برجال الدين والأوقاف في المسجد الأقصى المبارك

نشر بتاريخ: 11/04/2007 ( آخر تحديث: 11/04/2007 الساعة: 15:53 )
القدس- معا- بعث النائب محمد بركة، رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية البرلمانية برسالة إلى وزيري الأمن عمير بيرتس، والأمن الداخلي، آفي ديختر، يطالبهما فيها بإصدار الأوامر لقوات الاحتلال في محيط المسجد الأقصى المبارك لوقف تنكيلهم برجال الدين وحراس المسجد.

وقال بركة, في بيان وصل "معا" نسخة منه:" إن الكثير من الشهادات تؤكد ان عناصر قوات الاحتلال، إن كانوا من الجنود أو مما يسمى "حرس الحدود"، يتعاملون بشكل استبدادي وفظ مع رجال الدين وحراس المسجد، وكان آخرها، اليوم الأربعاء، حين اعتدى عناصر الاعتداء على أحد حراس المسجد، محمود خطيب، في باحات الأقصى".

واضاف بركة في رسالته، إن عناصر الأمن يتعاملون بشكل مهين مع رجال دين كبار في السن عند بوابات الأقصى، وحتى أن لكل منهم رقم ولا يتم التداول بأسمائهم، كما كشف عن هذا مفتى القدس والديار المقدسة الشيخ محمد حسين، في وقت سابق.

وحذر بركة من أن قوات الاحتلال تسعى من خلال التنكيل إلى نشر أجواء ترهيب تهميدا لمؤامرات جديدة تحال ضد الأقصى والمقدسات في القدس المحتلة، ضمن مؤامرة عامة تحاك ضد المدينة بأسرها، وقسم كبير منها هو قيد التنفيذ.