الجمعة: 02/12/2022

أفراد شرطة الاحتلال بزي مدني يعتدون على مقدسيين دون مبرر

نشر بتاريخ: 30/05/2013 ( آخر تحديث: 31/05/2013 الساعة: 10:17 )
القدس - معا - اصيب طلال أبو سارة وابنائه الثلاثة بكسور وجروح متوسطة، جراء الاعتداء عليهم من قبل الشرطة الاسرائيلية بزي مدني، بعد اقتحام معرض للسيارات يملكه في منطقة عطروت شمال مدينة القدس.

والمعتدى عليهم هم: طلال (63 عاما) اصيب برضوض وجروح بيده جراء ضربه "بالبوما"، ورائد (40 عاما) اصيب بشعر في قفصه الصدري، ورامي اصيب بشعر بالجمجمة والقفص الصدري، ومنصور اصيب برضوض مختلفة.

وأوضح رائد ان الاعتداء حصل معهم يوم أول امس الثلاثاء، بينما كان شقيقه منصور في طريقه الى المعرض، حيث فوجئ بمجموعة من الشبان اليهود أعمارهم بالعشرينات يمرون من امام المعرض ثم قاموا بتوجيه الشتائم والألفاظ النابية له، فحصلت بينهم مشادات كلامية، ثم قاموا بضربه، فهرب منهم باتجاه المعرض.

وأضاف رائد :"خرجت لأعرف ما المشكلة، فاذا بافراد المجموعة وعددهم حوالي 50 فردا يقولون لي انهم شرطة، علما انه لم تكن بحوزتهم أي بطاقة او اشارة تؤكد ذلك، قاموا باقتحام المعرض واعتدوا علينا بالضرب المبرح، واحدهم كان يلبس البومة بيده ضرب بها والدي".

وتابع:"قام افراد المجموعة بالاتصال بالشرطة في عطروت، حيث حضرت سيارة وقامت باعتقال والدي وشقيقي رامي ومنصور، ثم افراد المجموعة قاموا باعتقالي.

وأضاف رائد انه تم نقل شقيقه رامي بسيارة الاسعاف الى المستشفى، بينما تم الافراج عنه ووالده الساعة الثالثة فجرا، وفي اليوم التالي افرج عن منصور دون شروط.

وتنوي عائلة أبو سارة تقديم شكوى، ويقول:" هم من يقوم بزع الحقد عندنا ولا يريدون سلام."