اجتماع في محافظة جنين بين وزيري الزراعة والثقافة والاتحادات الزراعية والثقافية

نشر بتاريخ: 18/08/2005 ( آخر تحديث: 18/08/2005 الساعة: 19:15 )
جنين - معا - زار وزيرا الثقافة والزراعة الفلسطيني مدينة جنين اليوم لعقد اجتماع مع اتحادات زراعية وثقافية ونقابات مهنية وصحية في قاعة المحافظة لمناقشة الانسحاب الاسرائيلي من المستوطنات في قطاع غزة ومن محافظة جنين .

وقال محافظ جنين قدورة موسى نستهل الاجتماع هذا في نقل رسائل للاعلامين حول تغطية الانسحاب من غزة وجنين بالشكل الواضح محذرا من الانجرار وراء الاعلام الاسرائيلي وتابع قائلا" على الاعلاميين نقل صورة الانسحاب بالطريقة السليمة وهي انسحاب اسرائيل من اربع مستوطنات من شمال الضفة وليس الانسحاب من شمال الضفة لانه هناك فرق في نقل الخبر ما بين صورة وصورة".

وذكر موسى انه تم اعداد برنامج تعبوي واضح مع التنظيمات الفلسطينية وخاصة حركة فتح حول الانسحاب .

من جانبه قال يحيى يخلف وزير الثقافة "اننا نعمل في اصعب الظروف ونواجه اعداء من كل نوع حيث الاحتلال الاسرائيلي وما ينجم عن ممارسات من قتل وتجريف ومصادرة مضيفا اننا نواجه عدوا اخر ولدود وخطير وهو الفقر حيث ان نسبة البطالة في ارتفاع دائم . وقال "اننا نقوم بحل هذه المشاكل في برنامج مؤقت حيث ناقشنا مشروع شبكة امان للفقراء ما دون مستوى خط الفقر حيث يستفيد نحو نصف مليون مواطن فقير للاستفادة منها".

واشار يخلف ان الحكومة الفلسطينية مسؤولة مسؤولية مباشرة على توفير حياة امنة للمواطن وخاصة الصحة والتعليم .

وتطرق وزير الثقافة الى موضوع الانسحاب حيث قال "نحن نعيش حدث هام جدا في تاريخ الشعب الفلسطيني يتمثل في بداية هزيمة لمشروع استيطاني. واضاف نتيجة لنضال شعبنا وصموده اضطرت اسرائيل من الانسحاب من 21 مستوطنة في غزة و 4 مستوطنات من محافظة جنين وهذا يعتبر بداية لهزيمة الاستيطان والايديولوجية الصهيوني".

وذكر يخلف ان الحكومة الفلسطينية شكلت لجنة عليا يرأسها رئيس الوزراء ابو العلاء لمناقشة تفاصيل الانسحاب وتشكلت من العديد من اللجان الفنية لمتابعة ملف الانسحاب وعملت بشكل منظم وعلمي وعلى قاعدة بيانات واستمارات

وذكر يخلف ان هناك اهتمام سياسي حول موضوع المناطق المنسحب منها و تصنف تحت السيطرة الاسرائيلية مشيرا ان هناك محاولات جادة مع الجانب الاسرائيلي لتكون تحت السيطرة الفلسطينية الامنية

من جانبه اكد وليد عبد ربه ان الانسحاب هو انجاز وطني ويجب ان نتفق على ذلك والذي جاء بسبب التضحيات التي قدمها الشعب افلسطيني مضيفا ان هناك تخوف من ان الانسحاب من غزة سيكون على حساب الضفة الغربية .

وتطرق عبد ربه الى مشاكل جنين وقال انه تم حل بعضها والبعض الاخر على طريق الحل كمشاكل المياه في المدينة والطرق البديلة في وقت الانسحاب واشياء كثيرة تشكو منها محافظة جنين مؤكدا على دعم المزارعين الذين هم اكثر الطبقات تضررا وطالب بالتمسك بالاراضي والاهتمام بها.

و قام الوزيران في زيارة مقابر الشهداء في الحي الشرقي من المدينة ومخيم جنين وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء ووضع اكاليل الزهور على القبور.