الجمعة: 19/08/2022

جمعية الشباب الفلسطيني تختتم مخيمها الكشفي في القاسمية شمال شرق صور

نشر بتاريخ: 28/08/2005 ( آخر تحديث: 28/08/2005 الساعة: 12:08 )
لبنان-معا- اختتمت جمعية الشباب الفلسطيني "لاجئ" مخيمها الكشفي في القاسمية -شمال شرق مدينة صور, بحضور شخصيات نقابية وشعبية وممثلي الجمعيات والمؤسسات الأهلية يتقدمها السيد فخري جمعة ممثل مؤسسة " بارت ", السيدة مها طافش ممثلة جمعية المساعدات الشعبية النرويجية , السيد حسين قاسم ممثل المنظمة الفلسطينية لحقوق الانسان , السيد يحيى حجير ممثل مركز الشهيد اللقائد سعيد اليوسف الثقافي الاجتماعي , الشاعر سميح حمادة وذوو المشاركين في المخيم الكشفي .

وتحدث في الحفل باسم المنظمة الفلسطينية لحقوق الانسان الاستاذ حسين قاسم وتحدثت باسم المشاركين في المخيم أمل جمعة .

والقى كلمة جمعية الشباب الفلسطيني " لاجئ " عمر النداف شكر فيها كل من ساهم في انجاح المخيم الشبابي منوها الى الدور الايجابي الذي تلعبه المخيمات الشبابية من تنمية للقدرات وصقل للمواهب والذات الشبابية من أجل وعي أعمق ومسئولية اكبر تجاه الوطن والمجتمع والذات .

وتمنى النداف للمشاركين الشباب التقدم والنجاح وأن يقام المخيم القادم على تراب فلسطين دولة حرة مستقلة , وفي اشارة الى اللجوء والشتات الفلسطيني وحق العودة قال النداف : ان حق العودة حق فردي وجماعي لابناء شعبنا الفلسطيني , وهو حق مقدس لايمكن لاي كان ان يتنازل عنه , فقد كفلته القوانيين والشرائع الدولية منها القرار "194". وطالب النداف المجتمع الدولي بمؤسساته الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني بالوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني من أجل أن ينال حريته واستقلاله في دولة حرة مستقلة وفي عودة اللاجئيين الفلسطينين الى مدنهم وقراهم وارضهم التي اقتلعتهم منها قوات الاحتلال بالارهاب والمجازر .

والقى الشاعر سميح حمادة قصيدة وطنية تناول فيها نضال وصمود شعبنا الفلسطيني وانتفاضته ومقاومته الباسلة .

وفي الختام قدمت فرقة الأقصى للفنون الشعبية الفلسطينية مجموعة من الأغنيات والأناشيد الوطنية والثورية, وقدم المشاركون في المخيم الشبابي " سكتشات " تصور حياة البؤس والشقاء للاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم نتيجة الظلم والتشرد والاقتلاع من الأرض, ونتيجة تقليص الأنروا لخدماتها الصحية والحياتية والتعليمية , وختمت فرقة جمعية " لاجئ " للفنون الشعبية الفلسطينية بلوحات ودبكات تراثية فلسطينية . ثم وزعت الشهادات على المشاركين .