الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ضمن سلسلة جولاتها الميدانية للمرافق والمنشآت الرياضية وزيرة الشباب والرياضة تزور مجمع ماجد اسعد واكاديمية "بن وايدر"

نشر بتاريخ: 21/07/2007 ( آخر تحديث: 21/07/2007 الساعة: 18:44 )
بيت لحم - معا - ـ من دائرة الاعلام في وزارة الشباب والرياضة: زارت وزيرة الشباب والرياضة، السيدة تهاني ابو دقة يوم امس، مجمع ماجد اسعد الرياضي في مدينة البيرة، وكان في استقبالها حسام التركي مدير المجمع والطاقم العامل معه.
وتجولت الوزيرة في مرافق المجمع بعد ان استمعت الى شرح مفصل عن الرسالة التي يضطلع بها المجمع.
وقال حسام التركي: ان صالة الشهيد عاطف بسيسو تستقبل السواد الاعظم من الانشطة الرياضية في بلديات: رام الله والبيرة وبيتونيا، فضلا عن فعاليات الاتحادات والاندية والمراكز، والمؤسسات الرسمية منها والاهلية.
واعتبر التركي ان الصالة الرياضية تعتبر المتنفس الوحيد للرياضيين، مشيرا الى ان ادارة المجمع لا تتقاضى مقابل هذه الانشطة، وتكتفي فقط بالمساعدات العينية.
ووضع في متناول الوزيرة هموم المجمع على جميع الاصعدة، لا سيما في الجانب المتعلق بنقص الكادر الوظيفي، ووعدت الوزيرة بحل هذه المسألة، وطالبت بتقارير رسمية مفصلة حول الاحتياجات الضرورية.
وابدت اهتمامها البالغ بالفندق الشبابي التابع للمجمع، واعتبرته اضافة مهمة ونوعية للوزارة.
جاء انطباعها في اعقاب التجوال فيه وقالت: ليس بالضرورة ان يتم تجهيز الفندق دفعة واحدة، بل بالامكان الاستعاضة عن ذلك بالنزوع الى نهج المراحل، لافتة الانتباه الى امكانية تشطيب الدورين الاول والثاني، وتكريسهما لاكاديمية "بن وايدر" للياقة البدنية، التي تثقل كاهل الوزارة كونها مستأجرة.
واطلعت السيد تهاني ابو دقة على سير العمل في ملعب ماجد اسعد الكروي، وثمنت عاليا دور اتحاد الكرة الدولي "الفيفا" وذلك من خلال المساهمة في انجاز المشروع، لا سيما على صعيد تعشيب الأرضية صناعيا، واثنت على الدور المهم الذي تقوم به بلدية البيرة، التي تكفلت بتقديم الارض وتجهيز المدرجات وجميع المرافق التابعة للملعب، حيث تفوق كلفتها ما يربو على مليوني دولار، وطالبت جميع البلديات، على امتداد مساحة الوطن، بالسير على خطى بلدية البيرة والالتفات الى مشاريع البنية التحتية.
واستكملت الوزيرة جولتها الميدانية بزيارة اكاديمية "بن وايدر" وكان في استقبالها مدير عام الاكاديمية الدكتور نزيه نعيرات، الذي اطلعها على مرافق الاكاديمية، والاجهزة التابعة لها، وتمنى "ابو جعفر" على الوزيرة تسريع العمل في الفندق الشبابي في البيرة، مشيرا الى ان هناك اجهزة ومعدات ستصل من الاتحاد الدولي لكمال الاجسام تبلغ قيمتها الاجمالية ما يناهز المليون دولار.