الأسير العتبة يسجل رقما قياسيا في موسوعة جينس بعد إتمامه عامه 31 في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 06/08/2007 ( آخر تحديث: 06/08/2007 الساعة: 13:30 )
غزة -معا- عقد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) تجمعا في الصليب الأحمر بغزة تضامنا مع أهالي الأسرى وإحياء لذكرى اعتقال الأسير سعيد العتبة الذي أتم عامه الواحد والثلاثين خلف قضبان سجون الاحتلال وذلك بحضور عدد من القيادات الفلسطينية وذوي الاسرى.

والأسير العتبة اعتقل منذ عام 1977 وكان يبلغ من العمر 26 عاما ويعد من قادة الاسرى وقد سجل الأسير الرقم القياسي الأول في موسوعة جينس لأول سجين فلسطيني يمضي 31 عاما في السجون الإسرائيلية.

وأكد الناطق باسم فدا باسم حسونة على ضرورة عدم نسيان القيادات السياسية الذين اعتقلوا من قبل جنود الاحتلال خلال السنوات الخمسة الماضية وعلى رأسهم مروان البرغوثي وأحمد سعدات وركاد سالم وحسن يوسف ونواب المجلس التشريعي وعلى رأسهم رئيس المجلس الدكتور دويك .

وطالب الأمم المتحدة أن تولي قضية الأسير سعيد العتبة وزملائه الأهمية التي تستحقها وإلزام إسرائيل بالإفراج عنهم جميعا بشكل فوري وسريع.

واستنكر هشام عبد الرازق الوزير السابق للأسرى وجود ما يزيد عن 300 طفل تقل أعمارهم عن 16 عاما في أقبية السجون الإسرائيلية وما يزيد عن 170 أسيرة من الفتيات الفلسطينيات.

من جانبه شجب زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية التنفيذية لحركة فتح الانتهاكات الإسرائيلية التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، مؤكدا على رفض منظمة التحرير الفلسطينية للشروط والمعايير المجحفة التي تضعها الحكومة الإسرائيلية فيما يخص قضية الأسرى الفلسطينيين.

وأضاف أن:" استمرار الحكومة الإسرائيلية في المراوغة والمماطلة تجاه هذه القضية العادلة يعكس مدى استهتار هذا الاحتلال بحرية وكرامة الإنسان بل واستهتاره بكافة المواثيق والأعراف الدولية التي عرفها التاريخ".

وقال موفق أبو حميد مدير العلاقات العامة بجمعية الأسرى "حسام" إن الانتهاكات الأخيرة التي قام بها جنود الاحتلال في السجون الإسرائيلية ضد الأسرى تدل على مدى العنصرية والتعنت لديهم وجاءت قمعا لرفض الاسرى سياسة التفتيش العاري الذي أقرته عليهم السلطات الإسرائيلية بشكل مفاجئ .

وناشد منظمة الصليب الأحمر باتخاذ موقف فعّال وأكثر تجاوبا مع أهالي الأسرى وان تتخلى عن الدور السلبي الذي عرف عن الصليب الأحمر في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

أما من جانب أهالي الأسرى فقد واصلوا اعتصامهم الأسبوعي في مقر الصليب الأحمر بغزة .