محامي مركز رسالة الحقوق يزور عدداً من السجون الإسرائيلية و يطلع على أوضاع الأسرى

نشر بتاريخ: 08/08/2007 ( آخر تحديث: 08/08/2007 الساعة: 12:32 )
بيت لحم - معا - التقى محامي مركز رسالة الحقوق عدداً من الاسرى في السجون الإسرائيلية واطلع على اوضاعهم.

وذكر المركز انه وفي زيارة قام بها محامي مركز رسالة الحقوق إلى سجن الشارون حيث التقى عددا من الأسرى منهم :

الأسير فواز كميل - قسم (14)
أفاد الأسير لمحامي المركز بأن الوضع بالقسم سيء للغاية , و قال الأسير أمس أخرجنا ثلاثة أسرى للعيادة بعد أن أغمي عليهم و تبين بعد ذلك أن لديهم فقر دم و قالوا لهم بالعيادة أن عليهم أن يأكلوا جيدا ً , و نوه الأسير أننا نعتمد على أكل السجن السيئ و أن هذا الأكل لا يكفي , كما ناشد الأسير وزارة الأسرى و التنظيمات الفلسطينية للعمل بشكل جاد من أجل دفع مخصصات الأسرى " الكانتينا " لهم بشكل عاجل من أجل شراء الطعام بسبب نقص و سوء الأغذية المقدمة لهم من إدارة السجن .

كما زار المحامي مدير مركز رسالة الحقوق برام الله الأسير نسيم حمدان " أبو مالك " - قسم (1)

وأشار الأسير حمدان لمحامي المركز بأن الوضع لدينا سئ جدا ًو أن الأكل قليل جدا ً , و أفاد الأسير بوجود حالة مرضية حيث يعاني من الآلام بالخصر بسبب سوء التغذية و تم إخراجه لعيادة السجن حيث أعطوه ابر جلوكوز .

- كما زار محامي المركز الأسير ناجح حبايبه - قسم (1)

و قد أفاد الأسير حبايبه للمحامي بأن الوضع الصحي صعب و توجد أمراض جلدية عديدة بسبب الرطوبة بالقسم و الوضع المعيشي الصعب , و قال بان الفورات عندنا محددة و لا يخرجونا للفورات , وأفاد الأسير

حبايبه بأن الأسير أشرف عواد كان مريض و أخبرنا إدارة السجن و لم يفعلوا شئ و أعطوه أكامول حتى أغمي عليه داخل الحمام فحضر ممرض أعطاه مسكن , و أضاف يوجد إهمال طبي كبير حيث تظهر حبوب على أجسام الأسرى و لا نعرف السبب و لا يتم علاجنا .

كما زار محامي المركز سجن هداريم

حيث التقى بالأسير سائد مكحول - قسم (8)

و أفاد الأسير لمحامي المركز بأن إدارة السجن قامت الأسبوع الماضي بإلغاء امتحانات التوجيهي بحجة أن بعض الأسرى تقدموا للامتحان رغم عدم موافقة الإدارة عليهم حيث أنه لم يتبقى لهم سوى امتحانين , في حين قامت الإدارة بفرض غرامات مالية على الأسرى الذين قدموا امتحانات بدون موافقتها تبلغ (400) شيكل على كل أسير و حرمت كل القسم من الفورات ليوم و احد , و أشار الأسير أن الأسرى مستاؤون من الإهمال الطبي بالسجون و الذي أدى إلى استشهاد أحد الأسرى في سجن نفحة حيث قام الأسرى بخطوات احتجاجية بسبب استشهاد الأسير في سجن نفحة و ذلك بإرجاع وجبات الطعام فقامت الإدارة بإغلاق القسم و منع الأسرى من الفورات ليوم واحد كإجراء عقابي على هذه الخطوة الاحتجاجية