مركز رسالة الحقوق: سوء التغذية خطر يفتك بالأسرى ومناشدات لانقاذ حياتهم

نشر بتاريخ: 08/08/2007 ( آخر تحديث: 08/08/2007 الساعة: 16:45 )
غزة _ معا - حذر محامي مركز رسالة الحقوق من تردي الوضع المعيشي والصحي للأسرى في السجون الاسرائيلية نتيجة اصابة عدد كبير منهم بسوء التغذية وفقر الدم .

وأعرب الأسرى عن قلقهم البالغ ازاء قلة كمية الطعام المقدم لهم في سجون الاحتلال ووصفوه "بالسيء للغاية ".

وأبلغوا عن وجود حالات مرضية عدة تعاني من فقر الدم وسوء التغذية لكن أحدا لم يحاول علاجها رغم ابلاغ ادارة السجن بذلك .

ونقل مركز رسالة الحقوق عن عدد من الاسرى الفلسطينين شهادتهم مثل الاسير فواز كميل الذي أكد وجود إهمال طبي كبير حيث تظهر حبوب على أجسام الأسرى دون معرفة السبب

وأضاف :"أمس أخرجنا ثلاثة أسرى للعيادة بعد ان أغمي عليهم وتبين بعد ذلك ان لديهم فقر دم حيث أن الاسرى يعتمدون على طعام السجن السيء والذي لا يكفي "
وناشد الأسير كميل وزارة الاسرى والتنظيمات الفلسطينية للعمل بشكل جاد من أجل دفع مخصصات الأسرى "الكانتينا" بشكل عاجل ليتمكنوا من شراء الطعام بدلا من طعام السجن السيء المقدم لهم

كما أفادالأسير نسيم حمدان " أبو مالك" بوجود حالة مرضية ظهرت عليها اعراض ألم الخصر بسبب سوء التغذية وتم اخراج صاحبها لعيادة السجن حيث عولج بابر الجلوكوز
و أشار الأسير الى أن الأسرى مستاؤون من الإهمال الطبي بالسجون وضرورة تدخل كافة المؤسسات الحقوقية و الإنسانية لانقاذ الاسرى ووقف هذا الإهمال بالعلاج الطبي و بصحة الأسرى