ذوو الاسير المريض محمد بشير موسى من بيت جالا يناشدون الرئيس عباس التدخل الفوري لمساعدته

نشر بتاريخ: 20/08/2007 ( آخر تحديث: 20/08/2007 الساعة: 12:37 )
بيت لحم - معا - ناشد ذوو الاسير المريض محمد بشير موسى 24 عاما، من سكان مدينة بيت جالا، الرئيس محمود عباس بالتدخل العاجل لمساعدة نجلهم الاسير في مستشفى سجن الرملة، حيث يعاني من تسمم في الدم بنسبة 17 %، دون تقديم العلاج المناسب له في المستشفى.

وافاد ذوو الاسير في حديث لـ معا، ان نجلهم الذي اعتقل بتاريخ 3/11/2006 بعد اطلاق النار عليه، ومحاولة الدفاع المدني الفلسطيني مساعدته الا ان الجنود اختطفوه من سيارة الدفاع، وتم نقله الى مستشفى سجن الرملة، ولم يقدم له العلاج المناسب حتى اللحظة، حيث تردى وضعه الصحي الى ان عجر عن المشي على قدميه، ويتنقل على الكرسي المتحرك داخل المستشفى.

كما وناشد ذوو الاسير المؤسسات الحقوقية والصليب الاحمر الدولي الى النظر الى حالة نجلهم الصحية، والتدخل لتقديم العلاج الفوري والمناسب له.