السبت: 04/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

حكومة الولايات المتحدة تساهم في ترميم موقع إسلامي أثري في مدينة أريحا

نشر بتاريخ: 10/09/2005 ( آخر تحديث: 10/09/2005 الساعة: 12:37 )
اريحا- معا- يقوم الشعب الأمريكي بتمويل مشروع يهدف لحماية إرث ثقافي إسلامي هام وهو قصر هشام في مدينة اريحا بالضفة الغربية وذلك بغرض تحويله إلى مركز يؤمه الكثير من السائحين.

وتساهم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بمبلغ وقدره مليون وثلاثمائة ألف دولار لحفظ هذا البناء الأثري النادر الذي يعود إلى العصور الإسلامية الأولى.

وسوف تساهم جهود الترميم التي ستستمر لعام واحد وتنفذها مؤسسة أنيرا من خلال مشروع إنشاء الوظائف عبر الخدمات الأساسية (JOBS)، بتحسين نوعية الحياة في لواء أريحا، وهو أحد اقل المناطق تطويرا في الضفة الغربية.

كما سيخفف بناء مختلف المنشآت في هذا الموقع من حدة البطالة من خلال خلق نحو 250 وظيفة, وسيتم إنفاق مبلغ كبير من مساهمة الوكالة على الأجور المدفوعة لأعمال الترميم.

وتعتبر المكاسب الاقتصادية الدائمة لسكان أريحا البالغ عددهم ثلاثين ألف نسمة كبيرة, فمن المتوقع أن يجذب هذا الموقع السياحي نحو 25 ألف زائر سنويا مما يحقق دخلا للبلدية وللعديد من أصحاب الأعمال.

وسوف يتولى فريق مختص من المعماريين وأخصائيي التخطيط إعادة تأهيل الممرات الفريدة من نوعها والمساجد وباحات الأعمدة في قصر هشام، الذي كان في الماضي مقر إقامة للسلالة الأموية العربية التي حكمت مناطق عديدة امتدت من الهند إلى فرنسا.

أما زخارف الفسيفساء والجبس التي تميز بها الفن الإسلامي في السابق فسوف يتم ترميمها تحت إشراف معهد العمارة الإسلامية في جامعة القدس ووزارة السياحة والآثار.

ويضم قصر هشام أحد أجمل أعمال الفسيفساء المعروفة في العالم والتي تعرف باسم شجرة الحياة.

وقد قامت الوكالة الأمريكية بتمويل مشروع يشجع جهود التنمية المتزايدة في الضفة الغربية وغزة الذي يتم القيام بها في ظل القيادة الجديدة المنتخبة ديموقراطيا.

هذا وقد صرفت الوكالة الأمريكية أكثر من مليار وسبعمائة ألف دولار في الضفة الغربية وغزة لمكافحة الفقر وخلق الوظائف ورفع مستوى التعليم وبناء الطرق وأنظمة المياه وتشييد وتجهيز العيادات الطبية وتشجيع أسلوب الحكم الرشيد.