الجمعة: 19/08/2022

المحكمة الإسرائيلية ترفض إستئناف أسرى صفقة "شاليط"

نشر بتاريخ: 14/01/2015 ( آخر تحديث: 17/01/2015 الساعة: 12:09 )
المحكمة الإسرائيلية ترفض إستئناف أسرى صفقة "شاليط"
القدس- مراسلة معا - رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في الناصرة الاستئناف الذي تقدم ستة أسرى مقدسيين من محرري صفقة وفاء الأحرار "شاليط"، ضد اعادة اعتقالهم وفرض الحكم المؤبد عليهم.

ووصف رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب قرار المحكمة المركزية "بالجائر" لافتا أن الأسرى استنفذوا جميع الخيارات القانونية المتوفرة، وبقي لديهم خيار واحد فقط وهو التوجه بإستئناف للمحكمة العليا.

واوضح أبو عصب أن الأسرى هم: علاء الدين البازيان ، وناصر عبد ربه ، وجمال أبو صالح، ورجب الطحان، وإسماعيل حجازي، وعدنان مراغة، موضحا أن سلطات الإحتلال كانت قد أعادت فرض الأحكام الجائرة (المؤبد) بأثر رجعي على الأسرى الستة بحجة خرقهم لشروط الإفراجـ وإعتمدت في قراراتها على ملفات سرية بحق الأسرى (حسب إدعائهم).

وأضاف ان سلطات الاحتلال قامت باعتقال الاسرى عقب عملية الخليل"اختطاف المستوطنين الثلاثة" في شهر حزيرات الماضي، حيث إستهدفت ما يزيد عن 60 أسيرا من محرري صفقة "وفاء الأحرار" من القدس و الضفة الغربية.

ولفت أبو عصب أن معظم الأسرى أُعيدت لهم الاحكام المؤبدة الصادرة بحقهم، والتي حدد المؤبد لهم مدة 40 عاما، باستثناء عدنان مراغة فقد حدد له لمدة 45 عاما لأنه كان قد تقدم باستئناف خلال اعتقاله الاول على قرار الحكم وحدد حينها حكمه بالسجن لمدة 45 عاما".

وكانت شرطة الاحتلال قد ارسلت للعائلات الاسرى وثيقة تفيد( بالتحقيق مع الاسرى بتهمة العضوية بتنظيم ارهابي وخرق بنود الافراج، ولكن تقرر اغلاق الملف وعدم تقديمهم للمحاكمة لعدم وجود أدلة كافية)، لكن وبصورة مفاجئة تم تحويل الاسرى الى محكمة حيفا المركزية، وشكلت لجنة خاصة "قضائية من الحكومة الإسرائيلية" للنظر بخروقات صفقة شاليط وهي التي قررت باعادة حكم المؤبد لهم.

وناشدت عائلات الحكومة المصرية بالتدخل العاجل للإفراج عن ابنائهم المعاد اعتقالهم، دون أي قيود.