تقرير صادر عن نادي الاسير الخليل "ادارة سجن جلبوع تمارس القمع بحق الاسرى "

نشر بتاريخ: 28/08/2007 ( آخر تحديث: 28/08/2007 الساعة: 17:52 )
الخليل - معا - افاد الاسير المحرر بشار حنتش لنادي الاسير الفلسطيني والذي افرج عنه مؤخرا" ان اوضاع سجن جلبوع سيء للغاية وإدارة السجن تماطل في تحسين ظروف المعيشة للأسرى وذكر الاسير المحرر ان الاوضاع في المعتقل كما يلي:
1. استمرار وتزايد سياسة العزل الانفرادي للاسرى وتحرير الغرامات المالية ولأتفه الاسباب.
2. ذكر الاسير انه يتم طهي الطعام داخل الغرف وعلى حسابهم الخاص حيث يقومون بشراء المواد الغذائية من الكنتين .
3. المماطلة في ادخال الصحف والكتب، فيتم إدخال جريدة عبرية كل شهر و جريدة القدس كل شهر و نصف.
4. مماطلة ادارة السجن نقاش موضوع التعليم الاكاديمي.
5. مماطلة العلاج للاسرى المرضى ووجود حالات مرضية صعبة في ظل عدم وجود اطباء مختصين.
6. وضع الغرف سيئ اذ لا يوجد الا شباك صغير للغرفة وساعات الفورة قليلة تتضمن ساعات الرياضة.
7. استمرار المنع الأمني لأهالي الأسرى
8. التفتيش العاري المذل للأسرى يوميا.
ونقل محامي نادي الاسير ، عن أسرى زارهم في سجن جلبوع، أنهم يعانون من أوضاع صحية صعبة، ويتعرضون لأساليب تعذيب وحشية، إضافة إلى سياسة التفتيش العاري وخاصة عند نقلهم إلى المحاكم العسكرية.

وأشار إلى وجود بعض الحالات المرضية الصعبة بين الأسرى، فضلاً عن المماطلة في تقديم العلاج وتحويل المرضى إلى المستشفيات، لافتا إلى أنه يحظر على العديد من الأسرى، زيارة ذويهم منذ فترة طويلة.

وبين أن كمية الطعام غير كافية للأسرى،
وناشد نادي الاسير الصليب الاحمر الدولي بارسال لجنة لتقصي الحقائق عن وضع سجن جلبوع حيث قامت الادارة بمعاقبة قسم 5 والبالغ عددهم 120 اسيرا" وقامت بسحب كافة الاجهزة الكهربائية والمراوح والتلفزة ولازالت تمارس القمع اليومي بحق الاسرى هناك ..