الأحد: 29/11/2020

قوات الامن الفلسطيني تدخل مستوطنات قطاع غزة

نشر بتاريخ: 12/09/2005 ( آخر تحديث: 12/09/2005 الساعة: 01:31 )
خانيونس- معا - دخلت قوات الامن الوطني الفلسطيني صباح اليوم الاثنين الى الاراضي المحررة بما كان يعرف بمستوطنات قطاع غزة في الوقت الذي انسحبت فيه القوات الاسرائيلية بعد احتلال دام 38 عاما .حيث دخلت القوات إلى مقر قيادة فرقة غزة في مستوطنة نفيه دكاليم ورفعت العلم الفلسطيني إيذاناً بتحويل الموقع إلى مقر قيادة المنطقة الجنوبية إلى قيادة الأمن الوطني.

وافاد مراسلنا ان القوات الفلسطينية احكمت سيطرتها على جميع مستوطنات قطاع غزة حيث فرضت قوات الأمن الوطني سيطرتها الكاملة على كافة المستوطنات الإسرائيلية في القطاع ، بعد أن أخلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق من هذا اليوم.

وقامت مجموعة من كتائب الاقصى وعدد من المواطنين باحراق الكنيس اليهودي في مستوطنة نتساريم وسط غزة .

واندفع الفلسطينيون في اتجاه المستوطنات ملوحين بالاعلام ومطلقين النار في الهواء وملوحين بصور الفلسطينيين الذين قتلوا خلال الانتفاضة.

وفي خانيونس استقبل اهالي المواصي غربي المدينة قوات الامن الوطني وهم يرقصون ويغنون ابتهاجاً بهذا النصر وخرجت فجر اليوم في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، مسيرات جماهيرية حاشدة، فور سماع نبأ دخول قوات الأمن إلى المستعمرات المحررة واقاموا الاحتفالات مع قوات الامن ومجموعة من المسلحين واطلقوا النار في الهواء تعبيرا عن فرحتهم .

واضاف مراسلنا ان الالاف من سكان خانيونس نزلوا الى شواطيء البحر وقرروا النوم هناك بعد ان منعتهم قوات الاحتلال الوصول اليه مدة 5 سنوات .

وعبر المواطنون عن فرحتهم بخروج الاحتلال حيث قال احد المواطنين شحادة وديدة " لن تكتمل فرحتنا الا بخروج ابنائنا الاسرى من سجون الاحتلال , ونستطيع الان الدراسة في مدارس المدينة بحرية كاملة ".

المواطن عاطف النجار احد سكان خانيونس قال" هذا يوم تاريخي, واليوم انا ساتحرك بحرية كاملة بين المدينة والمخيم والذي منعنا من الوصول الى اقاربنا في المخيم حوالي 5 سنوات حيث كان يفصل بيننا وبينه حاجز التفاح ".

وقال مصدر امني فلسطيني أن قوات الأمن الوطني دخلت في ساعة مبكرة من فجر اليوم، مستعمرات: ميراج جنوب قطاع غزة، إضافة إلى مستعمرتي إيلي سيناي ودوغيت شمال القطاع ومستوطنات : نتسر حزاني وجاني طال وقطيف الواقعة جنوب قطاع غزة.

من جهته أهاب قائد الامن الوطني في المنطقة الجنوبية جمال كايد بالمواطنين إلى عدم الإقدام على دخول المستوطنات، عقب عملية الانسحاب، حتى تتمكن قوات الأمن من تمشيط المنطقة لتتحقق من خلوها من أي أجسام مشبوهة أو متفجرات قد تلحق الضرر بأبناء شعبنا، وتتسبب في وقوع ضحايا.

ومن المتوقع ان يسلم قائد اسرائيلي في وقت لاحق مقر القيادة العسكرية في غزة الى قائد فلسطيني قبل انسحاب كل القوات الاسرائيلية بعد احتلال دام 38 عاما.