حماس: إبقاء الكنس اليهودية في قطاع غزة ذريعة لإبقاء الاحتلال

نشر بتاريخ: 12/09/2005 ( آخر تحديث: 12/09/2005 الساعة: 08:38 )
غزة-معا- حذر مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من قرار الاحتلال بإبقاء الكنس اليهودية في قطاع غزة، معتبراً أنها غير شرعية وأقيمت على أرضٍ لا حق للاحتلال بالتصرف بها.

وقال:" إن الإبقاء على هذه الكنس بمثابة (مسمار جحا)، وذريعة لبقاء الاحتلال، وتوفير الحجج لزيارة الصهاينة لها في المستقبل، والاعتكاف فيها، والضغط على السلطة لحمايتها وحماية زائريها!".

وأكد المصدر المسؤول ان حماس تنظر لهذه الكنس على أنها ذات طابع سياسي لا طابع ديني، وإن إبقاءها لأسباب سياسية لا دينية، وهذا ما قال أنه سبب الرفض لبقاء هذه الكنس، والتي بناها الاحتلال بصورة غير شريعة، ووجبت إزالتها مع رحيل الاحتلال من قطاع غزة.

وطالبت حماس السلطة برفض هذه الخطوة مطلقاً، وحشد المواقف الإقليمية والدولية لإزالة هذه الكنس التي ستبقى "بؤر توتر" حسب قول المصدر، وقد يستغلها الاحتلال لتهديد المقدسات الإسلامية وخاصة المسجد الأقصى، بأن يدفع بعض المشبوهين للإضرار بتلك الكنس لتبرير اعتداء المتطرفين الصهاينة على المقدسات الإسلامية.