مساواة يحث المجالس العربية على تقديم مشاريع بناء حضانات يومية

نشر بتاريخ: 22/02/2015 ( آخر تحديث: 22/02/2015 الساعة: 15:44 )

حيفا – معا - حث مركز مساواة السلطات المحلية العربية التي يرافقها على تسريع عملية تخطيط بناء حضانات يومية من خلال رسالة عممها على السلطات المحلية ومن خلال عقد لقاءات مباشرة مع رؤساء السلطات المحلية وطواقمها المهنية.

وكان المركز بالتعاون مع جمعيات سيكوي وانجاز قد رافق عملية المرافقة لتخصيص الميزانيات ويعمل على استغلال هذه الميزانيات من قبل السلطات المحلية العربية. ورافق طاقم المركز عدد كبير من السلطات المحلية في مرحلة تقديم طلبات التخطيط لبناء الحضانات اليومية حيث نشرت وزارة الاقتصاد نتائج المناقصة ويتضح منها ان 25 بلدة عربية قد تقدمت للمناقصة وحصلت على ميزانيات لتخطيط الحضانات اليومية. ويتضح من المعطيات ان المجالس المحلية العربية تعمل حاليا على التعاقد مع المهندسين لتقديم طلبات للحصول على اراضي وتراخيص بناء للحضانات اليومية.


فيما يلي قائمة المجالس المحلية التي حصلت على ميزانيات لتخطيط الحضانات اليومية:


مجلس اكسال 261 - مجلس جسر الزرقاء 261 - مجلس جلجولية 392 - مجلس دير حنا 457 - مجلس الزرزير 196 -مجلس طرعان 588 - مجلس كابول 392 - مجلس الكسيفة 196 - مجلس كفر كنا 588 - مجلس كفر كما 196 -مجلس كفر قرع 196 - مجلس اللقية 196 - مجلس ساجور 261 - مجلس عسفيا المحلي - مجلس عين ماهل 196-


مجلس عرابة 588 - مجلس عرعرة 392 - مجلس عرعرة النقب 612 - مجلس فسوطة 76 - مجلس تل السبع 588
مجلس اقليمي القسوم 588 - بلدية كفر قاسم 196 - بلدية سخنين 545 - بلدية رهط 588 - بلدية شفاعمر 392 - مجلس يانوح جت 392.

وكان مركز مساواة قد الى عشرات المجالس المحلية والبلديات العربية وطالبها بتقديم طلبات لبناء حضانات يومية بتمويل وزارة الاقتصاد. وجاء هذا التوجه بعد صدور مناقصة من وزارة الاقتصاد تهدف الى تخصيص 1.2 مليارد شيكل لبناء حضانات يومية. وحذر مركز مساواة من خسارة ميزانيات مهمة تساهم في حل مشكلة التعليم قبل الالزامي في المجتمع العربي. ويقوم مركز مساواة بالتعاون مع جمعيات انجاز وسيكوي والطفولة بتشجيع السلطات المحلية لتقديم طلبات تمويل لبناء الحضانات اليومية.

وقد إتضح من معلومات حصلت عليها المؤسسات المذكورة ان عشرات السلطات المحلية العربية لم تحصل على تمويل لبناء حضانات يومية من عشرات ملايين الشواقل التي خصصت لهذا الهدف خلال السنوات الثلاث الاخيرة. ويتضح ان 40 سلطة محلية عربية من أصل 82 حصلت على ميزانيات بالاضافة الى المدن المختلطة التي قررت بلدياتها رصد الميزانيات التي حصلت عليها لبناء حضانات في أحياء يهودية.


وأكد مدير مركز مساواة جعفر فرح والذي إلتقى مؤخرا مع عدد من رؤساء السلطات المحلية على أهمية تقديم طلبات لتمويل البنايات بأسرع وقت ممكن. وتوجه مساواة الى السلطات المحلية وعرض عليها مرافقة مهنية لتقديم طلبات التمويل. فرح: "الحضانات اليومية هي أداة تربوية هامة تساهم في تنمية قدرات الطفل وتحضره للتعليم الرسمي بالاضافة الى مساهمة الحضانات اليومية في عودة النساء الى سوق العمل، الفجوات القائمة في هذا المجال كبيرة ونتفهم مشكلة النقص في الاراضي والمخططات ولكننا على ثقة ان السلطات المحلية ستتمكن من إنجاز هذه المشاريع مستقبلا. الميزانية المرصودة حاليا ستحصل عليها السلطات المحلية التي ستتقدم بأسرع وقت ممكن بطلبات ترفق اليها رخص بناء".


يشار الى ان بلديات المدن المختلطة وبينها حيفا وعكا ونتسيرت عليت واللد قد تجاهلت حاجات النساء العاملات لحضانات يومية ولم تتقدم للمناقصات المذكورة وعلى ما يبدو لا تنوي ان تبني حضانات في الاحياء العربية. وقد توجه مركز مساواة بواسطة عضوات البلديات عرين عابدي (حيفا)، مديحة رمال (عكا) ومها النقيب (اللد) بطلب للبلديات المذكورة لتخصيص ميزانيات لبناء حضانات يومية في الاحياء العربية.