المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يدعو الى التحقيق الفوري في مقتل فلسطيني واصابة آخر على الحدود الفلسطينية المصرية

نشر بتاريخ: 13/09/2005 ( آخر تحديث: 13/09/2005 الساعة: 09:17 )
نابلس- معا- دعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان الى التحقيق الفوري في حادث مقتل مواطن فلسطيني وإصابة آخر بجراح على الحدود الفلسطينية المصرية في رفح وإعلان نتائج التحقيق فور الانتهاء منها تمهيداً لتقديم المتورطين فيه إلى العدالة.

وأورد المركز في بيان وصلت نسخة منه لـ "معا" تفاصيل الحادث مشيرا الى ان الشاب القتيل كان يقف قرب بيته على الحدود المصرية الفلسطينية في حي السلام بمدينة رفح، عندما تعرض لاطلاق النار واصيب برصاصة قاتلة.

وأوضح المركز أنه وفقاً للمعلومات التي وردت من دائرة البحث الميداني التابعة له، "في حوالي الساعة 3:00 من بعد ظهر امس الاثنين، تعرض الشاب الفلسطيني نافذ عدنان عطية (34 عاما) من سكان مدينة رفح، لإطلاق نيران في حي السلام جنوب شرق المدينة على الحدود المصرية الفلسطينية".

وأضاف المركز ان الشاب عطية والذي كان يعبر الحدود من رفح المصرية إلى رفح الفلسطينية أصيب بعيار ناري في العين اليسرى وعيار آخر في اليد اليسرى ما أدى الى وفاته على الفور.

كما أصيب الشاب محمد فيصل أبو طه ( 22 عاماً)، من سكان المنطقة، بعيار ناري في الفخذ الأيسر في نفس الحادث بينما كان يقف على الجانب الفلسطيني من الحدود.

جدير بالذكر أن مدينتي رفح المصرية والفلسطينية قد شهدتا منذ صباح أمس تدفقا للآلاف من الفلسطينيين لزيارة أقاربهم والاطمئنان عليهم، فيما كانت الزيارات المتبادلة بين شطري المدينتين تتم على مرأى من قوات الأمن الوطني الفلسطيني وقوات حرس الحدود المصرية، واللتين تنتشران على جانبي الحدود المصرية الفلسطينية، دون أن تتدخلا.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يدعو إلى التحقيق الفوري في ظروف الحادثة، وإعلان نتائجه فور الانتهاء منه تمهيداً لتقديم المتورطين فيه إلى العدالة.