الخميس: 26/11/2020

بدل الإشادة ....... عقوبة

نشر بتاريخ: 13/09/2005 ( آخر تحديث: 13/09/2005 الساعة: 16:54 )
بيت لحم - معا - كتب عبد الفتاح عرار ردا على قرار اتحاد كرة القدم الفلسطيني بفرض بعض العقوبات على لاعبي اهلي الخليل وقال -
فوجئت صباح أمس من قرارات الاتحاد حول تداعيات مباراة أهلي الخليل والظاهرية والاحداث التي رافقتها فلم ينتظر الاتحاد حتى استقصاء الحقائق قبل اتخاذ قراراته المجحفة ولذا لا بد من توضيح ما يلي :-
أولا : بالنسبة لي شخصيا فأنا لم أكن ارتدي الزي الرياضي يعتبرني مملي التقرير على الحكام لاعبا ، ثم أنني توجهت فورا إلى الحكام ووقفت إلى جانبهم على الفور مانعا لاعبي الأهلي المحتجين من الوصول إليهم حتى أنني اشتبكت مع البعض لإبعادهم عن المنطقة التي كان يقف فيها الحكام . وكنت أتوقع الإشادة بدل العقوبة خاصة أنني وخلال مسيرتي الرياضية التي امتدت عشرون عاما لم أتلقى بطاقة للاحتجاج على أي حكم أو الاشتباك بأي منهم .
ثانيا : بالنسبة للعقوبة بحق اللاعب فما تم الادعاء به على هذا النجم الخلوق بعيد وعار من الصحة تماما حيث قام الدويك وبعد احتساب الحكم للهدف يحمل الكرة مسرعا والتوجه إلى منتصف الملعب من أجل المحاولة لتسجيل هدف التعادل في الثواني المتبقية وتوجهت له الملامة من البعض لأنه بادر إلى ذلك وفعلا حصل اشتباك مع اللاعب الدويك لكن ليس مع الحكام بل مع رجال الأمن .
ثالثا : بالنسبة للاعبين مجدي القاعود وسعيد الحرباوي فمن قام بذكر اسمائهم في التقرير لا يعرف لاعبي النادي الأهلي نهائيا ولا أدري من أين حصل على الأسماء فمن توجه إلى حكم الراية عند احتساب الهدف هم لاعبوا الاحتياط وليس من كان في الملعب وهذا ن اللاعبان كانا ضمن تشكلية الفريق وانتظرا في الملعب دون حراك حتى أن الحرباوي سقط على الارض من هول الصدمة ولم يكن باستطاعته الوصول إلى الحكام .
رابعا بالنسبة للعقوبات الإدارية على الطاقم الإداري فهذا موضوع آخر يندرج تحت بند تصفية الحسابات بعد معركة الاتحاد في الانتخابات الأخيرة لأن الشريف لم يقم بأي سلوك يستدعي ذكر اسمه في التقرير .
وعلى الاتحاد تقصي الحقائق قبل أن يقوم بالتشهير بالشراء ومن هم على رأس الحركة الرياضية الفلسطينية