بلدية غزة تشرع باصلاح الشوارع والمرافق العامة التي دمرها الاحتلال

نشر بتاريخ: 14/09/2005 ( آخر تحديث: 14/09/2005 الساعة: 14:17 )
غزة- معا- شرعت بلدية غزة بعملية إصلاح سريعة للجزء المدمر من شارع الكرامة وتحديداً الجزء المؤدي لمكب النفايات شرقي المدينة وذلك لتمكين آليات وسيارات قسم النظافة في البلدية من الوصول إلى المكب عبر الطريق الرئيسي الذي أغلقه الاحتلال منذ اندلاع انتفاضة الأقصى وحتى يوم رحيله عن القطاع وإنهاء المعاناة الهائلة والأضرار البالغة والخسائر المالية والبيئية والصحية الفادحة التي لحقت بالبلدية وبالمدينة وبالمواطنين على حد سواء جراء هذا الإغلاق "الظالم".

وأكد د. ماجد أبو رمضان القائم باعمال رئيس بلدية غزة أن شارع صلاح الدين بالاضافة إلى شارع الكرامة يقفان على رأس أولويات البلدية التي أعلنت تسخير جميع طاقاتها البشرية والفنية لصالح إعادة إعمار وبناء ما دمره الاحتلال وستعمل جنباً إلى جنب مع مختلف الوزارات والمؤسسات الأخرى لتحقيق هذا الهدف.

وقام أبو رمضان و عدد كبير من المهندسين وحشد من مسؤولي البلدية بالإطلاع والإشراف على سير أعمال الاصلاح والتأهيل لشارع الكرامة بمشاركة عشرات الآليات والجرافات, مشيرا إلى أنه مدمر تماما بفعل التخريب والتدمير الذي ألحقته قوات الاحتلال المندحرة عن القطاع حيث أنه من الصعب التعرف عليه للوهلة الأولى نتيجة للدمار الهائل الذي لحق به سواء البنية الفوقية أو البنية التحتية.

من جهة أخرى قام القائم باعمال رئيس بلدية غزة بزيارة تفقدية لمشتل البلدية شرقي المدينة حيث التقى العاملين فيه واستمع منهم لشرح مستفيض حول آليات العمل والإنتاج والأشتال والأشجار التي ينتجها المشتل الذي يعتبر المزود الأول لكافة المؤسسات والوزارات العامة بالأشتال والشجيرات، بالإضافة إلى تزويده البلدية بالأشجار التي يتم غرسها في شوارع المدينة والحدائق العامة.