الأحد: 01/11/2020

مركز المرأة يختتم تدريبا في "التدخل لمساعدة النساء المعنفات"

نشر بتاريخ: 16/09/2015 ( آخر تحديث: 16/09/2015 الساعة: 17:32 )
مركز المرأة يختتم تدريبا في "التدخل لمساعدة النساء المعنفات"

رام الله - معا - اختتم مركز المرأة للارشاد القانوني والاجتماعي دورة تدريبية متخصصة في التدخل قصير المدى لمساعدة النساء ضحايا العنف.

وشارك في التدريب الذي استمر لمدة خمسة ايام (10) اخصائيات اجتماعيات في المؤسسات القاعدية شريكة مركز المرأة وبواقع (30) ساعة تدريبية.

وأشارت رندة سنيورة المديرة العامة للمركز الى ان هذا التدريب يأتي في اطار برنامج بناء قدرات المؤسسات القاعدية الذي ينفذه المركز منذ العام 2006 ويهدف الى تطوير قدرات المؤسسات النسوية القاعدية في عدد من محافظات الوطن وتأهيل كوادرها العاملة في مجال مساعدة النساء المعنفات والمنتهكة حقوقهن وتقديم الدعم والارشاد الاجتماعي والقانوني لهن.

ونوهت سنيورة الى ان المركز وفي اطار سعيه في مكافحة العنف والتمييز ضد المرأة، يقيم حاليا علاقات شراكة وتعاون مع مؤسسة نساء من اجل الحياة في محافظة سلفيت، جمعية النجدة للعمل الاجتماعي في محافظة طولكرم، وجمعية طوباس الخيرية في محافظة طوباس يقدم من خلالها الدعم والاسناد الفني للكوادر العاملة في المؤسسات بهدف رفع قدراتها وتطوير امكانياتها على استقبال وتقديم العون للنساء المعنفات في هذه المحافظات من اجل التسهيل على النساء في الوصول الى مراكز تقديم الخدمات.

وعن خصوصية التدريب وأهميته، اشارت سنيورة الى انها تكمن في رفع قدرات الاخصائيات على التدخل المكثف مع النساء المتوجهات لطلب المساعدة، وتعزيز قدراتهن ومهاراتهن على الاصغاء الفعال والالمام بواقع النساء طالبات الخدمة واحتياجاتهن، والقدرة على بناء خطة تدخل سريعة تتضمن توضيح الخيارات والبدائل المختلفة المطروحة امام كل امرأة وتعزيز قدرتها على اتخاذ القرارات المناسبة الخاصة بحياتها بما يتلائم مع واقعها واحتياجاتها ومواجهة اي عنف او انتهاك لحقوقها بصورة ملائمة، ودون الحاجة لتدخلات واجراءاتوإرشاد قانوني واجتماعي طويل الامد.

من ناحيتها قالت فاتن نبهان رئيسة وحدة بناء القدرات في المركز الى ان الدورة التدريبة جاءت بعد دراسة وتقييم اجراه المركز لبرنامج بناء قدرات المؤسسات القاعدية وفحص احتياجاتها، وخاصة في مجال تدريب وتأهيل الاخصائيات الاجتماعيات.

وأكدت نبهان ان الدراسة اشارت الى الحاجة الملحة لزيادة تركيز عمل الاخصائيات ورفع خبراتهن في التدخل المتخصص والسريع مع النساء المعنفات، حيث تحول الظروف الاجتماعية والاقتصادية دون بناء علاقة مهنية طويلة الامدبين الاخصائية الاجتماعية والمرأة المتوجهة لطلب الدعم والاسناد.

واشارت نبهان الى ان معظم النساء المتوجهات لطلب المساعدة من المؤسسات التي تقدم هذه الخدمات لا يتمكن في الغالب من الاستمرار في التواصل مع الطاقم المهني المتخصص في المؤسسات بسبب الظروف الاجتماعية القائمة، ولذلك استحدث المركز هذا البرنامج التدريبي المتخصص للاخصائيات الاجتماعيات لرفع مهاراتهن في سرعة التدخلوادارة الحالات.

ارتكز التدريب على عدة محاور التالية كالمفاهيم الاساسية في العلاج قصير المدى المرتكز حول المشكلة،أهداف العلاج قصير المدى ونطاق استخدامه ومراحله، النظريات العلاجية المستخدمة في العلاج قصير المدى، الخطوات العملية التي يمكن من خلالها تحديد المشكلة ووضع خطة تدخل مشتركة بفترة زمنية محددة، آليات طرح الأسئلة في جلسات العلاج قصير المدى المرتكز على الحلول، واخيرا آليات ادارة الحالة، كما تم ادخال مفاهيم العلاج التعبيري في العمل مع النساء ضحايا العنف.

واشارت المشاركات الى اهمية هذا التدريب،حيث عبرت مها صباح الأخصائية الاجتماعية في جمعية النجدة الى انهساهم في توسيع معارفها وصقل مهاراتها في العمل مع النساء ضحايا العنف. وأشارت الصباح الى انه جاء مكملا للجهد المتواصل من مركز المرأة للارشاد القانوني والاجتماعي في تطوير قدرات الطواقم المهنية في جمعية النجدة والمؤسسات القاعدية الاخرى، وعبرت الصباح عن املها في ان تتمكن هي وزميلاتها الاخصائيات الاجتماعيات من تقديم خدمات ذات جودة للنساء ومساعدتهن على مواجهة العنف ضد المرأة.